قال إن التشبّع والملل سبّبا خفوتاً في الساحة

الفهيد لـ الشرق: القنوات الشعبيّة «على قفى من يشيل»

239374.jpg
طباعة التعليقات

الدمامناصر بن حسين

يرى الشاعر منصور الفهيد أنه لا توجد مقارنة بين الساحتين الفنية والشعرية، بعد تداول خفوت الثانية وبروز الأولى في الآونة الأخيرة، حيث قال: «أرى من وجهة نظري من الصعب مقارنة الساحة الفنية بالشعبية»، موضحاً أن السبب الرئيسي للخفوت هو الملل والتشبع من الشاعر قبل المتلقي، وأضاف: «سابقاً كان هناك ندرة في الشعر والشعراء والقنوات والمجلات أما الآن أصبح في كل بيت شاعر، والقنوات «على قفى من يشيل» وأغلبها تعرض لنا الغث»، وتعرض في حديثه لأحد الأدلة على هذا التشبع ألا هو انخفاض متابعي البرنامج الأول والأفخم شاعر المليون رغم إمكانياته الهائلة، وحول الحد من هذه الظاهرة اقترح الفهيد في نهاية حديثه قائلاً: «لو يتم تقليص المجلات والقنوات ومراعاة الضمير بالنشر لكان واقع الساحة قد اختلف».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٧٨) صفحة (٢٧) بتاريخ (٠٧-٠٩-٢٠١٢)