لقاء مفتوح يجمع أعضاء «أدبي جازان».. والحربي: نجاحه يعتمد على الملفات المطروحة

طباعة التعليقات

أحمد الحربي

جازانمعاذ قاسم

دعا رئيس نادي جازان الأدبي، محمد يعقوب، أعضاء الجمعية العمومية إلى لقاء مفتوح، يعقده النادي مساء الإثنين المقبل، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم العمل الثقافي في المنطقة.
ومن أبرز القضايا التي ستطرح خلال اللقاء الإعداد للبرنامج الثقافي للنادي في الموسم المقبل. وأوضح رئيس النادي أن هذا اللقاء يأتي استكمالا للقاء المعايدة، الذي أقيم مؤخراً، ولِما تم لمسه من تجاوب يجب أن يتكثف حتى الوصول لرؤية مشتركة وبرنامج ثقافي، وترسيخا لدور الجمعية، وحتى يتم جمع اقتراحات جميع الأعضاء بالتساوي، وتصنيفها، وإقرار «الفكرة التي تدافع عن نفسها». وقال إنه سيتم صياغة المقترحات المأخوذة في اللقاء ثم إعادتها للجمعية، وبعد الإقرار النهائي، تجتمع الجمعية وقت التصويت على برنامج وضعه الجميع.
وحول تفاؤله أو تشاؤمه بنتائج اللقاء، قال عضو الجمعية العمومية، أحمد الحربي (كان من ضمن الأعضاء الذين حضروا لقاء المعايدة)، إنه لا يستطيع التنبؤ حالياً بشأن نجاح اللقاء من عدمه، موضحاً أن ذلك يعتمد على الملفات المطروحة للمناقشة، وصيغة اللقاء، والتجاوب مع المعطيات، غير أنه رجح أن يحضر اللقاء المهتمون بالشأن الثقافي. من جانب آخر، يقيم النادي دورة في مناهج الدراسات الأدبية والمدارس النقدية الحديثة، مساء الأحد المقبل في مقره، ضمن برامج الدورات التي اعتمدها النادي في برنامجه العام، ويقدمها أستاذ الأدب والنقد المشارك في جامعة جازان، الدكتور عزت جاد.
وأوضح رئيس النادي أن هذه الدورة تأتي ضمن برنامج النادي الثقافي لهذا العام، ورغبة من النادي في الإسهام في إثراء الوعي النقدي والدرس الأدبي المنهجي، داعياً الراغبين في حضور هذه الدورة إلى المسارعة إلى التسجيل فيها، علماً أن التسجيل فيها مجاني.

محمد يعقوب

 

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٨١) صفحة (٢٩) بتاريخ (١٠-٠٩-٢٠١٢)