آل الشيخ: تطابق خليجي أوروبي في الرؤى.. ورئيس الاتحاد الأوروبي يشيد بالعلاقات الثنائية

281124.jpg
طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

أشاد رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بمستوى العلاقات الخليجية الأوروبية، ووصف الاتحاد الأوروبي بالنموذج المثالي للتكتلات الإقليمية الناجحة والقوية، مبيناً أن مجلس التعاون الخليجي يعد تكتلا فريدا بما يملكه من قواسم ثقافية واجتماعية وسياسية كانت بمثابة الداعم الأساس فيما تعيشه دول المجلس من توافق وتطابق تامّين في الرؤى والمواقف على مختلف الأصعدة، نتيجة للسياسات الحكيمة والرشيدة التي ينتهجها الملوك والأمراء قادة دول مجلس التعاون. جاء ذلك خلال لقاء لأعضاء وفد المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون الخليجي الشورى والنواب والوطني والأمة برئاسة رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، برئيس الاتحاد الأوروبي، عقد أمس بمقر رئاسة المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوفد البرلماني الخليجي إلى الاتحاد الأوروبي لبحث وتعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودول الاتحاد الأوروبي.
من جانبه، ثمّن رئيس الاتحاد الأوروبي فان رومبوي، بخطوة مجلس التعاون لدول الخليج العربية نحو الانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد، الأمر الذي سيعزز الدور الخليجي الرائد على الساحتين الإقليمية والدولية، مؤكداً أن الفرصة مواتية نظراً للقواسم المشتركة التي تميز دول مجلس التعاون. وأعرب عن أمله في نجاح مجلس التعاون الخليجي تجاه التحول لمرحلة الاتحاد، مؤكداً أن ذلك لابد وأن يتم بهدوء تام وتأن في اتخاذ القرارات خطوة بخطوة، وأن يسبقها توحيد تام في التوجهات والسياسات، وهو ما يتوافر حالياً بين دول مجلس التعاون التي تمتلك عديدا من الفرص المناسبة التي تدعمها الرؤى المتفقة بين حكومات دول المجلس بما يحقق الوحدة الخليجية. ورحب رئيس الاتحاد الأوروبي بمزيد من علاقات التعاون الثنائي بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي في شتى المجالات، نظراً لما تمثله المنطقة الخليجية من أهمية استراتيجية وحيوية للاتحاد الأوروبي، ولما تقوم به من دور فاعل على الساحتين الإقليمية والدولية ومن دور مهم في توازن أسواق الطاقة.
وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك إقليمياً ودولياً على الصعيدين السياسي والاقتصادي، كما تم استعراض العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين الجانبين وسبل تعزيزها على صعيد العلاقات البرلمانية بما يحقق المصالح المشتركة للدول والشعوب الخليجية والأوروبية في شتى المجالات. إثر ذلك التقى رئيس مجلس الشورى آل الشيخ وأعضاء الوفد البرلماني الخليجي الممثل للمجالس التشريعية الخليجية بحضور رئيس مجلس الشورى العماني الدكتور خالد المعولي، أمس الأمين العام لجهاز العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي السيد بير فيمونت، وذلك بمقر المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوفد الخليجي برئاسة آل الشيخ إلى الاتحاد الأوروبي. وأعرب الأمين العام للجهاز المعني بالسياسات الخارجية للاتحاد الأوروبي السيد فيمونت خلال اللقاء عن سعادته البالغة بلقاء وفد خليجي يمثل المجالس التشريعية الخليجية، وأشاد بالخطى الواثقة التي تسير عليها التجربة البرلمانية والتشريعية الخليجية ممثلة في مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة في دول المجلس، مبرزاً الأهمية الكبيرة التي تمثلها المجالس التشريعية وتطويرها، وتقوية صلاحياتها بشكل متواصل ومستمر لتساهم بشكل فاعل نحو التحول إلى اتحاد خليجي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٩٢) صفحة (٥) بتاريخ (٢١-٠٩-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...