الابتدائية السادسة تناشد أولياء الأمور إحضار الطالبات للدراسة

لجنة برئاسة الدفاع المدني تحدد مصير المدارس المرحّلة من القديح إلى القطيف

283351.png
طباعة ١ تعليق

القطيفماجد الشبركة

أوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني في المنطقة الشرقية المقدم الدكتور عمار المغربي لـ»الشرق» أمس، أنه تم تشكيل لجنة من عدة جهات حكومية، للكشف على مباني مدارس القديح الابتدائية المستأجرة التي تم إخلاؤها ودراسة أوضاعها من ناحية السلامة، والتأكد من صلاحيتها.
وذكر المغربي أن اللجنة التي ترأسها إدارة الدفاع المدني ستصدر تقريراً توضح فيه وضع المباني المستأجرة، إلا أنه لم يشر للموعد الذي ستقوم فيه اللجنة بزيارة المدارس. فيما قال الأهالي إن اللجنة من المتوقع أن تقوم اليوم الإثنين على الأرجح بتلك الزيارة، وذلك بحسب ما تم إخبارهم به من قبل المسؤولين أثناء مراجعتهم للجهات الحكومية لحل المشكة التي نجمت عن قرار وزارة التربية والتعليم بإخلاء جميع مدارس البنات الابتدائية في بلدة القديح وترحيلها إلى مناطق ومدن أخرى خارج البلدة، وهو القرار الذي اعترض عليه عدد كبير منهم وتسبب في حالة غياب جماعي للطالبات عن مقاعد الدراسة منذ دخول القرار حيز التنفيذ وحتى الآن، وذكرت «الشرق» تفاصيل القرار وتداعياته في أعدادها 289 و287و284 و283 و275.
من جانب آخر، لجأت إدارة المدرسة الابتدائية السادسة للبنات في مدينة القطيف، وهي المدرسة البديلة التي تم نقل الطالبات إليها، إلى وضع لافتة تناشد فيها أولياء أمور طالبات المدارس التي تم إخلاؤها في بلدة القديح، بإحضار بناتهن للمدرسة، وكُتب على اللافتة «المكرمين أولياء أمور طالبات القديح، نفيدكم بأن العمل قائم في الابتدائية السادسة بالقطيف، وأن تدريس الطالبات قائم لهذا الرجاء إحضار الطالبات».
وكانت الفصول الدراسية في المدرسة الابتدائية السادسة بالقطيف، شهدت خلال الأسبوع الماضي حضوراً ضعيفاً، بحسب ما أكده أولياء أمور، وأوضح ولي أمر إحدى الطالبات مجدي عسيري لـ»الشرق» أن عددا من أهالي البلدة توجهوا عدة مرات لمقابلة مسؤولين في عدد من الجهات الحكومية، للاعتراض على قرار ترحيل مدارس القديح خارج البلدة، والعمل على بناء مجمّعات تعليمية جديدة بالقديح أسوة ببقية المناطق، والتأكيد على استعداد الأهالي مساعدة وزارة التربية والتعليم في تجاوز جميع العقبات التي قد تواجهها في حل مشكلة مدارس القديح.

أولياء أمور طالبات القديح أمام مبنى تعليم الشرقية (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٩٥) صفحة (٦) بتاريخ (٢٤-٠٩-٢٠١٢)