بين المدرج و المنصة

رايو فاليكانو.. جمهور يعشق الاحتجاج

طباعة التعليقات

بدر النويصر  بدر النويصر

لم تسمح احتجاجات جماهير فريق رايو فاليكانو في إقامة مباراتهم ضد ريال مدريد في موعدها أمس الأحد، حيث قطع أحد المخربين أسلاك الإنارة الكهربائية لتنقطع الإضاءة عن أجزاء متفرقة من الملعب، ليعلن الحكم عدم إمكانية اللعب، وبالتالي تأجيل المباراة.

جماهير رايو فاليكانو كانت قد بدأت بالاحتجاج منذ أيام، وذلك بعد أن أعلن النادي للموسم الثاني على التوالي عن فرض رسوم إضافية (25 يورو) على حاملي التذاكر الموسمية ليتمكنوا من حضور مباراتي الفريق التي سيلعبها على أرضه ضد عملاقي الليغا ريال مدريد وبرشلونة، وذلك تحت شعار “يوم مساعدة النادي”! وكان لاعبو ومدرب الفريق قد أبدوا تضامنهم في وقت سابق مع الجماهير، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر فيها البلاد والتي لا تتسع لمزيد من المصاريف المفاجئة.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تحتج فيها جماهير رايو ضد قرارات الإدارة بقوة، ففي الموسم الماضي وقبل مواجهة برشلونة، احتجت الجماهير على إعلان الإدارة عن تطبيق ذات الأسلوب “يوم مساعدة النادي”، وذلك بإخلاء المدرجات خلف المرمى واضعين لافتة كتب عليها “هل تريد أن تظهر المدرجات بهذا الشكل؟” وعلقت أسفلها لافتة أخرى كتب عليها “العشرين يورو هي قيمة (…) !” بل وتجاوز الاحتجاج ذلك إلى أن الجماهير اتجهت آنذاك لشبابيك التذاكر لتسديد المبلغ الإضافي بأكياس ملئوها بالعملات المعدنية كرد فعل تجاه النادي الذي قرر بعد ذلك عدم قبول أكثر من 50 قطعة معدنية في كل عملية!

 

  • استفتاء

    البنية القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب :

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...