ورشة في جامعة جازان تتناول توظيف الموروث في المسرحيات المحلية

الخبراني يتسلم درعاً تذكارية من د. الحبيبي (الشرق)

طباعة التعليقات

جازانمعاذ قاسم

استضاف نادي المسرح في جامعة جازان مدير فرع جمعية الثقافة والفنون في جازان، علي الخبراني، في ورشة حول دور المسرح في التعريف بالمنطقة والوطن فنياً وثقافياً، وذلك ضمن فعاليات جامعة جازان في الاحتفاء بذكرى اليوم الوطني الثاني والثمانين.
وتناول الخبراني خلال الورشة مساهمات الفرق المسرحية في المملكة العربية السعودية في توظيف الموروث والثقافة المحلية داخل النصوص المسرحية، مبيناً أن تميز المملكة بالتنوع في الموروث الشعبي والفني والحضاري لكل منطقة، ساهم في تقديم صورة مميزة في إجمالي مشاركات هذه الفرق في المحافل التي شاركت بها، وعكست فيها صورة الثقافة والفن، وما وصلت إليه من مستوى متقدم في المملكة، من خلال الحركة المسرحية التي مزجت بين توظيف الموروث والثقافة المحلية وتقنيات المدارس المسرحية المتنوعة، بدءاً من المسرح الاجتماعي وصولاً للمسرح التجريبي، موضحاً ما يتميز به المسرح من إمكانات، مثل اشتماله على عدد من الفنون داخل المسرح نفسه.
وفي نهاية الورشة كرم عميد شؤون الطلاب في الجامعة، الدكتور محمد الخبراني، وأوضح أن هذه الفعالية جاءت ضمن سلسلة الاحتفاء المتنوع في ذكرى اليوم الوطني الغالية، التي بدأتها الجامعة بندوة عن «أثر الإعلام في صياغة الوجدان الوطني».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٢٩٩) صفحة (٢٥) بتاريخ (٢٨-٠٩-٢٠١٢)