البابطين لـ الشرق: العمل يجري على إنشاء مركز لتطوير المكتبات بـ 28 مليوناً.. ومبنى لفرع وزارة الثقافة قريباً

أمير الشرقية يشيد بدور القطاع الخاص في المشاركة والمساهمة الفاعلة في الارتقاء بكل ما يخدم المواطن

أمير الشرقية خلال استقباله البابطين أمس (تصوير: أمين الرحمن)

طباعة التعليقات

الدمامعلي آل فرحة

أشاد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، بالدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص من المشاركة والمساهمة الفاعلة في الارتقاء بكل ما يخدم المواطن، منوهاً بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، بكل ما يخدم هذا الوطن وأبناءه في مختلف المجالات.
جاء ذلك خلال استقباله في الإمارة أمس، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية في الرياض عبدالرحمن بن علي الجريسي، الذي أعرب عن شكره لأمير المنطقة عن الاستقبال ودعمه المتواصل لكل ما يخدم هذه المنطقة، بحضور وكيل إمارة المنطقة زارب بن سعيد القحطاني.
من جهة ثانية، استقبل أمير المنطقة أمس مدير عام وزارة الثقافة والإعلام في المنطقة ماجد بن محمد البابطين، وفي بداية اللقاء رحب بالبابطين وهنأه بمنصبه الجديد وتمنى له التوفيق. وأوضح البابطين لـ «الشرق»، أن العمل يجري على إنشاء مشروع مركز تطوير المكتبات الجديد في المنطقة بتكلفة تقدر بنحو 28 مليون ريال، بالإضافة إلى إنشاء مبنى فرع الوزارة الجديد في المنطقة قريباً، مشيراً إلى أن خطط الفرع المستقبلية تكمن في إبراز المشروعات التنموية العملاقة وبشكل يومي وتعيين المنطقة الاقتصادية، والمساهمة في التعبير الإيجابي الفعال، وحث الجهات الأخرى بالتعاون والشفافية مع الجهات الإعلامية، ودعم الإعلاميين في المنطقة بشكل عام في المناسبات ليتمكنوا من أداء مهماتهم بطريقة نوعية، لافتا إلى أن لقاء أمير المنطقة يعد داعماً كبيراً لمسيرة الفرع والعمل الإعلامي في المنطقة، وأن الاستماع لتوجيهاته تصب في مجال العمل وتطويره، مؤكداً حرصه على تطوير الإعلام بشكل عام وإظهاره بشكل مناسب لنقل وإبراز النهضة الشاملة التي تشهدها المنطقة كغيرها من مناطق المملكة.

الأمير محمد بن فهد أثناء استقباله الجريسي أمس

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٠١) صفحة (٦) بتاريخ (٣٠-٠٩-٢٠١٢)