يبدو أن الليغا الأسبانية هذا الموسم عادت لتؤكد أن كرة القدم هي مرآة لما يحدث في الشارع، فبعد أن أثرت الأزمة الاقتصادية في البلاد على جماهير الكرة وأنديتها، يظهر وأن كلاسيكو الأحد في برشلونة سيكون أكثر من كونه مباراة كرة قدم.

فبعد مظاهرات ضخمة وغير مسبوقة في شوارع برشلونة نادت بانفصال إقليم كتالونيا عن أسبانيا وظهر فيها عدد من نجوم ومسؤولي الفريق، تسربت صور تشير إلى أن النادي الكتالوني ينوي تصميم زيه الثاني للموسم القادم بألوان علم كتالونيا للمرة الأولى في تاريخه. وتبع ذلك إعلان نادي برشلونة قبل أيام عن شكل اللوحة التي سيقوم الجمهور برفعها في الكامب نو خلال مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد وهي عبارة عن خطوط عرضية على امتداد الملعب باللونين الأحمر والأصفر اللذان يمثلان ألوان علم إقليم كتالونيا.

آخر الأخبار تقول إن جمهور برشلونة ينوي المطالبة بالاستقلال عبر هتافات سيصدح بها الجمهور في الملعب ابتداء من الثانية 14 من الدقيقة 17، في إشارة إلى السنة التي سقط فيها استقلال الإقليم (1714 م). وللمعلومية، فإن جمهور برشلونة كان قد قام بهتافات شبيهة في مباراته ضد سبارتاك موسكو قبل 3 أسابيع وهي المرة الأولى التي تقوم به جماهير النادي بذلك في تاريخها من خلال مباراة رسمية. ولكن ما يميزها هذه المرة هو أن الكلاسيكو سيحظى بمتابعة هائلة، تصل لـ 400 مليون متابع على 30 قناة حول العالم بحسب توقعات الشركة المنتجة للمباراة كما أنه لا يجب إغفال جزئية أن نادي برشلونة يعتبر بمثابة السفير لإقليم كتالونيا، فيما يمثل ريال مدريد الدولة في أسبانيا كما يقول الرئيس السابق لبرشلونة خوان لا بورتا.

ساعات وسيرى العالم ما الذي سيحدث في المباراة سواء داخل أو خارج الملعب فكما قال مورينهو، حينما يلعب برشلونة وريال مدريد يتوقف العالم لمتابعة الكلاسيكو. 

بدر النويصر
مدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد…
المزيدمدون رياضي سعودي.
أعمل بالقطاع المصرفي في جدة، حاصل على درجة البكالوريوس في تخصص المالية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران