عجيلي: قرار تعليق الدراسة لا يصدر بعشوائية وتم تركيب عشرة مكيفات جديدة في المدرسة الأسبوع الماضي

انقطاع الكهرباء والمياه وسوء الصيانة تهدد التحصيل الدراسي لـ 260 طالبة في صبيا

295289.jpg
طباعة ١ تعليق

جازانمعاذ قاسم

تذمر أولياء أمور طالبات مدرسة محلة غوان المتوسطة والثانوية في محافظة صبيا، من وضع المدرسة التي تحوي 260 طالبة و36 معلمة، مبينين أن الانقطاع المتكرر للكهرباء وشبه اليومي للمياه أكثر المشكلات التي تعاني منها المعلمات الطالبات، إضافة إلى وضع الصيانة المتردي في المدرسة.
وقال محمد المواسي (أحد أولياء أمور الطالبات)، إن الطالبات والمعلمات يشترين قوارير المياه للدخول بها إلى دورات المياه.
وأضاف أن الكهرباء والمياه انقطعتا كلياً عن المدرسة الإثنين الماضي نتيجة خلل في المولدات الكهربائية للحي، وقدمت المعلمات شكواهن إلى مدير التربية والتعليم في المحافظة أحمد ربيع لكي يقرر تعليق الدراسة نتيجة الظرف الطارئ، فرد عليهم أن عليهم التريث حتى يتم إرسال فني كهربائي، وإذا استمر العطل، يكتبن محضرا بذلك ثم إخلاء المدرسة.
وأكدت إحدى المعلمات (فضلت عدم ذكر اسمها) أن الإدارة أرسلت الفني وقام بإصلاح بعض الأعطال وبقيت بعضها على حالها، حينها قررت المرشدة الطلابية كتابة المحضر قائلة «بأنها تتحمل كامل المسؤولية وأن الواجب إخلاء المدرسة حتى ترسل الإدارة لجنة خاصة للكشف عن سوء الأوضاع في المدرسة وحلها»، مبينة أن مديرة المدرسة رفضت رفضا قاطعا وقامت بإدخال الطالبات إلى الفصول.
إلى ذلك، قالت إحدى المعلمات (فضلت عدم ذكر اسمها)، إن البيئة الصفية مهمة في سير العملية التعليمة والتحصيل الدراسي للطالبات، مؤكدة أن تدنيها يؤثر على مستوى الطالبات وتحصيلهن الدراسي.
وأضافت إن تكرار انقطاع الكهرباء وانعدام المياه على مدى أسابيع أثر في حضور الطالبات، وأن بعضهن فضلن الغياب على الذهاب للمدرسة بسبب ذلك.
وذكرت معلمة أخرى، أنها أبلغت مديرة المدرسة بمشكلة النوافذ المكسرة التي تطل على البيوت المجاورة، مبينة أن ذلك يشتت الطالبات ويؤثر على جو الصف، إضافة إلى عدم كفاءة أجهزة التكييف، وأضافت «المديرة قالت إنها قامت بتصوير النوافذ وأرسلت الصور لإدارة الصيانة، ولكن لم يتم عمل شيء منذ ثلاثة أسابيع ولم تأتي لإصلاحها». وأوضحت أنهن يضطررن لتبديل الفصول خلال الحصص واستخدام غرفة النشاط والمعامل والإرشاد الصحي بالتناوب نتيجة لتعطل المكيفات، رغم أنها غير مجهزة لشرح الدروس، وتسببها في ضياع الحصص والفوضى بين الطالبات. من جهته، ذكر المتحدث الرسمي باسم إدارة التربية والتعليم في محافظة صبيا عبدالله عجيلي، أن الإدارة أرسلت للمدرسة عشرة مكيفات جديدة الأسبوع الماضي وتم تركيبها في الفصول.
وأكد أن الإدارة ضمت المدرسة إلى برنامج الصيانة الكاملة بقرار من مدير التربية والتعليم في صبيا أحمد الربيع صباح أمس، مبينا أن مشكلة انقطاع المياه في الحي بأكمله وليس في المدرسة فقط، وأضاف «الانقطاع من شبكة المياه، ومدير التربية خاطب مديرة المدرسة بأنه في حالة تواصل أزمة المياه عليها إرسال خطاب بذلك لعمل اللازم».
وأوضح عجيلي أن قرار تعليق الدراسة لا يصدر بعشوائية، ويحدد حسب النظام في حال تحذيرات هيئة الأرصاد أو بقرار من الدفاع المدني أو في حال نشوب حريق في المدرسة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٠٩) صفحة (٧) بتاريخ (٠٨-١٠-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...