«الحياة الفطرية» تدعم محميّة بسيطا بأربعة رؤوسٍ من «المها الوضيحي»

وكيل إمارة الجوف أثناء إطلاق المها داخل المحمية

طباعة التعليقات

طبرجلمساعد الشراري

دعمت الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية في المملكة محمية بسيطا الخاصة بأربعة رؤوس من «المها الوضيحي» النادرة.
وكان وكيل إمارة منطقة الجوف أحمد آل الشيخ، قد شهد أمس الأول، إطلاق المها، بحضور مدير مركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية الدكتور هاني تطواني، والدكتور عبدالعزيز مهنا الخالدي.
وبيّن آل الشيخ، أن دعم الهيئة الوطنية للمحميات الخاصة يشكل رافدا مهما في تحقيق أهدافها في المحافظة على الثروة الحيوانية والنباتية في المملكة، وأشار آل الشيخ، إلى أن محمية بسيطا أنشئت بهدف المحافظة على هذه الثروة الحيوانية والغطاء النباتي، مثمنا الدور الكبير للهيئة السعودية لحماية الحياة الفطرية.
وقال: «نطمح إلى أن تكون محمية بسيطا وجهةً سياحية يقصدها زائروا المنطقة بهدف الاستمتاع بما تحتويه من ثروة حيوانية ونباتية».
وذكر مدير مركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية الدكتور هاني تطواني، أن محمية بسيطا حظيت بدعم الهيئة في المرحلة السابقة، حيث أطلقت فيها 12 رأسا من الظبي العفري، بالإضافة إلى عدد من الحيوانات الأخرى والطيور.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣١٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٣-١٠-٢٠١٢)