الأوراق الثبوتية تحرم 109 أشخاص من التعليم والعلاج والتوظيف في الخبر

طباعة ١ تعليق

الخبرسلطان العتيبي

ناشدت رئيسة جمعية ودّ الخيرية للتكافل والتنمية الأسرية بالخبر نعيمة بنت عبدالرحمن الزامل، الجهات المعنية بسرعة معالجة وإنهاء ملف الأسر والأفراد الذين لا يحملون هويات ثبوتية حتى الآن، مشيرة إلى أن عدد الحالات المسجلة لدى الجمعية من هؤلاء تبلغ 109 حالات جميعها حرمت من التعليم والعلاج في المستشفيات والوظائف، إضافة إلى التشتت وعدم الاستقرار، وهو ما تسبب في حدوث عديد من المشكلات لدى هؤلاء.
وأشارت إلى انتشار الجهل والمخدرات وتراكم الديون مما يؤدي لدخول عديد منهم إلى السجن، وكذلك وجود المشكلات الزوجية التي ينتج عنها الطلاق.
وأفادت أن هناك خمس حالات تم مخاطبة إدارة التربية والتعليم بشأنها للسماح لها بالدراسة، كونهم يحملون أوراق تبليغ الولادة فقط ويجري متابعة أوضاعهم حاليا.
وأكدت أن قضية من لايحملون أوراقا ثبوتية تشكل هاجسا كبيرا لدى الجمعية ولابد من إيجاد حل سريع لها، حيث بقاء المشكلة معلقة حتى الآن قد يتسبب في عواقب لاتحمد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٣٦) صفحة (٦) بتاريخ (٠٤-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...