أزمة الغاز تعود للواجهة من جديد في أبها وخميس مشيط

طباعة ١ تعليق

أعداد كبيرة تجمعت عند أحد مستودعات الغاز في وقت سابق في أبها. (الشرق)

أبهاسعيد آل ميلس

عادت أزمة الغاز للواجهة مرة أخرى في أبها وخميس مشيط بعد إغلاق عدد من محال توزيع الأسطوانات أبوابها في مدينة سلطان بأبها وخميس مشيط، بسبب عدم توفر أي مخزون للمستهلكين.
وبرر عمال تلك المحال أن عدم توفر أسطوانات الغاز بشكل مستمر بخميس مشيط وعدم تجاوب الشركة مع الموزعين بشكل أفضل أوقعهم في حرج كبير من المستهلكين.
كما ذكر أحد العمال أن المشكلة في الأساس تكمن في عدم توفر مفاتيح التحكم الخاصة بالأسطوانات (الساعة) حيث أجرت شركة الغاز قبل فترة تعديلات على رؤوس الأسطوانات، وأصبحت الساعات القديمة غير صالحة فيها.
من جانبهم عبر عدد من المواطنين لـ»الشرق» عن استيائهم من تجدد الأزمة بعد مرور شهرين من الأزمة التي حدثت في شهر رمضان الماضي، لكن هذه المرة تبدو أشد.
وقال أحمد زايد عسيري إن هذه الأزمات تفتح الباب أمام ضعاف النفوس لرفع أسعار الأسطوانات، خاصة بعض المستودعات التي لديها كميات كبيرة من الأسطوانات.
«الشرق» حاولت الاتصال بمدير فرع شركة الغاز بخميس مشيط خالد العمري إلا أنه لم يرد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٣٧) صفحة (٦) بتاريخ (٠٥-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...