ثماني سنوات من الانتظار تسفر عن شارع متعرج وعشوائي في نجران

312555.jpg
طباعة ١ تعليق

نجرانمحمد الحارث

اشتكى عدد من سكان حي دحضة في نجران من سفلتة طريق الملك عبدالعزيز التي جاءت بعد معاناة طويلة من حفريات شبكات الصرف الصحي والتحويلات منذ أكثر من ثماني سنوات، إلا أن السفلتة الجديدة كانت ناقصة وعشوائية والأرصفة متعرجة ووحدات الكهرباء متداخلة مع الطريق فيما ظهرت عدة حفر وعائية على الشارع.
وقال المعلم عبدالله آل مهري: استبشرنا خيراً بسفلتة الطريق الجديد إلا أننا تفاجأنا بحفر متناثرة في الطريق وتعرجات في تخطيط الشارع الذي يعد الشارع الرئيسي في المنطقة، مضيفاً أن الطريق له أكثر من ثماني سنوات وهو يقع تحت وطأة التحويلات وأعمال الحفر والتكسير التي طالته.
وذكر المواطن مهدي آل جواد أنه يعاني كثيراً عند زيارته لأقاربه وأصدقائه في حي دحضة لمروره بطريق الملك عبدالعزيز الذي يعاني من كثرة أعمال توصيل شبكتي المياه والصرف الصحي لعدة سنوات، مشيراً إلى أن المعاناة تكمن في عدم وجود خط بديل للوصول إلى الأحياء الداخلية التي يخدمها الطريق.
«الشرق» وثقت عدداً من الملاحظات على سفلتة الطريق خلال جولتها مثل تعرج الرصيف وتداخل كابينة كهرباء في مسار الشارع وعدد من الحفر في وسط الطريق وحاولت التواصل عدة مرات مع مدير عام الطرق في منطقة نجران ناصر بجاش للاستفسار ومواجهته بانتقادات السكان والأهالي إلا أنه لم يرد على الاتصالات المتكررة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٣٧) صفحة (٨) بتاريخ (٠٥-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...