إحالة مواطن ومقيم إلى «الجزئية» لبيع سندات أضاحٍ وهمية للحجاج

طباعة التعليقات

جدةنعيم تميم الحكيم

أحالت هيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة مواطناً ومقيماً إلى المحكمة الجزئية بتهمة النصب والاحتيال على حجاج بيت الله الحرام ببيع وتسويق سندات وهمية للهدي والأضاحي. وجاء في لائحة الدعوى، التي حصلت «الشرق» على نسخة منها، أنه توفرت معلومات لدى شعبة التحريات والبحث الجنائي في نهاية شهر ذي القعدة عن قيام وافد ببيع سندات للهدي والأضاحي والاتجار بها، وتمت متابعته والتنسيق معه لشراء «بوك» كامل من السندات ثم ألقي القبض عليه في كمين أُعدَّ لضبطه، وبرفقته مواطن ذكر أنه صاحب مؤسسةٍ لتجارة المواشي ولديه خمسة أبواك خاصة بسندات الهدي والأضاحي يضم كلٌّ منها خمسين قسيمة.
وأقر المواطن المدعى عليه في أقواله بأنه قام بطوعه واختياره بطباعة السندات مقابل الحصول على عشرة ريالات عن السند الواحد، وبيّن أنه لا يملك سجلا تجاريا في نشاط بيع المواشي وإنما في نشاط بيع الملابس الجاهزة. أما المقيم المدعى عليه فأقر بأنه ورده اتصال من امرأة تطلب شراء 250 رأساً من الغنم، بسندات، واستعد لذلك، وذهب إلى المدعى عليه الأول وأقنعه بطباعة السندات مقابل أن يعطيه مبلغ عشرة ريالات عن كل سند يباع. وخلص التحقيق إلى توجيه الاتهام للمدعى عليهما بالنصب والاحتيال استناداً إلى قرائن محضر القبض، والمضبوطات، وأن المؤسسة التي نسبت إليها السندات ليست حقيقية ولا تملك حظائر للأغنام. وطالب المدعي العام بإيقاع عقوبة تعزيرية نظراً لحرمة فعلهم شرعاً ونظاماً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٣٧) صفحة (٤) بتاريخ (٠٥-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...