وفاة راكب مصري تجبر طائرة على الهبوط في المدينة

طباعة التعليقات

المدينة المنورةتركي الصاعدي

اضطرت طائرة تابعة للخطوط للسعودية قادمة من الرياض كانت متجه إلى القاهرة، إلى الهبوط اضطراريا في مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة أمس؛ بسبب وفاة أحد ركابها (مصري)، وسط دهشة الركاب وطاقم الطائرة الذين حاولوا إسعافه قبل أن يفارق الحياة، وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحا.
وكان برج المراقبة في المطار تلقى طلباً من قائد الرحلة رقم 311 يطلب فيها السماح له بالهبوط اضطراريا في المطار وذلك بعد أن تعرض أحد الركاب لأزمة قلبية مفاجأة على متن الطائرة وتوفي على أثرها.
وبعد هبوط الطائرة تسلمت الجهات المختصة جثة الراكب والكشف عليها من قبل الطبيب الذي أكد الوفاة، وتم التحفظ على الجثة. وبعد إنهاء الإجراءت اللازمة غادرت الطائرة المطار واستكملت رحلتها إلى القاهرة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٠) صفحة (٧) بتاريخ (٠٨-١١-٢٠١٢)