أمّ تدعي بأن مولودها هو ابن الشيطان

319671.jpg
طباعة التعليقات

الدمامهبة محمد

ادعت «آنا فيريا سانتوس» أن مولودها هو ابن الشيطان بعد أن أحرق المرتبة والملابس واختفى من سريره أكثر من مرة.
وزعمت «آنا» أن مولودها يصدر لهباً ليحرق المفروشات والملابس بالإضافة إلى تحول شكله إلى كبير في السن وتحول عينيه إلى شكل مخيف جدا. وأضافت «آنا» أنها تسمعه يصدر أصواتا مخيفة تشبه أصوات الدجاج ثم يتوقف فور اقترابها منه.
وأثار الطفل رعب سكان قرية «نويفا استريلا» الصغيرة الواقعة في الساحل الكاريبي لكولومبيا الذين مازالوا يؤمنون بالسحر والشعوذة، ولكن الأم مازالت تعتني بطفلها وتطلق عليه مسمى «إل نينو» الذي يعني «الطفل» باللغة العربية. وقالت «آنا» إن طفلها يختفي ليظهر فجأة في أماكن غريبة مثل الثلاجة أو غسالة الملابس أو في حقيبة معلقة في الجدار. وقام السكان المحليون برمي الحجارة على منزل «آنا» وطالبوها بعمل جلسة استخراج الأرواح الشريرة من الطفل.
واتهمها آخرون بأنها زيفت القصة لأنها متهمة بالإساءة للطفل ولكن الأطباء فندوا تلك التهم.

ابن الشيطان

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٠) صفحة (٢) بتاريخ (٠٨-١١-٢٠١٢)