قياديون عسكريون في الجبيل: اختيار مناسب لقائد سياسي محنّك

طباعة التعليقات

العميد صالح الجلعود

الجبيلمحمد الزهراني

اعتبر قياديون عسكريون في الجبيل أن تعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزيرا للداخلية هو اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب، مؤكدين أن الأمير محمد يتمتع بصفات عديدة تؤهله لأن يكون الرجل الأول في أمن البلد، وأنهم سيكونون عوناً وسنداً له في مهمته الجديدة.
وذكر مدير مرور محافظة الجبيل العقيد سعود العتيبي، أن الأمير محمد بن نايف يتمتع بالصفات التي تؤهله لإدارة وزارة الداخلية، فهو رجل الحكمة والسياسة والحنكة، يخطط ويعمل بصمت، واستطاع أن يكسب ثقة الجميع، ودرس وتخرج في مدرسة والده الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله-، ونبارك له هذه الثقة الملكية من خادم الحرمين، وسنكون عوناً له وسنداً له، وسنعمل بتوجيهاته وآرائه السديدة لخدمة الملك والوطن والدين.
من جانبه، اعتبر مدير الدفاع المدني في الجبيل العقيد عبدالله الرواف، أن ثقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بالأمير محمد بن نايف، وتعيينه وزيرا للداخلية لم تأتِ من فراغ بل يستحق الأمير محمد بن نايف هذا المنصب، وعرفناه منذ زمن في الداخلية نعم الرجل والقائد، وهو مميز وسياسي وخبير محنك في الشؤون الأمنية، ونسأل الله العلي القدير أن يوفقه في منصبه الجديد وأن يعينه، وسنكون يداً له في سبيل تحقيق الأمن والأمان في ربوع بلدنا الحبيب.
من ناحيته، أفاد مدير شرطة الجبيل العميد صالح الجلعود، أن تعيين الأمير محمد بن نايف وزيرا للداخلية، هو اختيار للرجل المناسب في المكان المناسب، فهو معروف عنه أنه ذو باع طويل وكبير في استتباب الأمن، ويعتبر من القيادات العليا ذات الحكمة والحنكة السياسية، وقاد الوطن إلى بر الأمن والأمان وحارب الإرهاب وقضى عليه، وندعو الله العلي القدير أن يسدد على دروب الخير خطاه، وأن يوفقه ويعينه على هذا المنصب، وسنكون له خير عون وسند له إن شاء الله تعالى.
إلى ذلك قال قائد حرس الحدود بمحافظة الجبيل العميد بحري عبدالعزيز بن جمهور الغامدي: «يشرفني نيابة عن كافة رجال حرس الحدود بالمحافظة وأصالة عن نفسي التعبير عن التهنئة القلبية الخالصة بمناسبة صدور الأمر الكريم بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزيرا للداخلية قائدا للأمن في بلادنا الغالية، وقرار خادم الحرمين الشريفين نابع من اهتمام ورعاية حكومتنا الرشيدة لهذا الوطن الكريم وكذلك لما يتمتع به الأمير محمد من حكمة وبصيرة فائقة وحنكة سياسية يشهدها العيان في تحقيق الأمن والأمان لهذا الوطن ولما يتمتع به من الحكمة من خلال متابعته الشخصية ووقوفه على القضايا المحلية والعالمية التي تهم الوطن والعالم بأسره.

العميد بحري عبدالعزيز الغامدي

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤١) صفحة (٥) بتاريخ (٠٩-١١-٢٠١٢)