اتفاقيتان لإنشاء مجمّع للبتروكيماويات وربط الجبيل ورأس الخير حديدياً

طباعة التعليقات

الجبيلمحمد الزهراني

يرعى رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، يوم الثلاثاء المقبل، في مدينة الجبيل الصناعية، حفل توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية في الجبيل وعدد من الشركات لخدمة التوسع الصناعي في مدينة الجبيل الصناعية ومدينة رأس الخير. وتشتمل الاتفاقية الأولى تخصيص أرض صناعية لشركة صدارة، يقام عليها المشروع المشترك بين شركتي أرامكو السعودية وداو كيميكال، الذي يهدف إلى تصميم وإنشاء وتشغيل أكبر مجمّع صناعي متكامل للبتروكيماويات في مدينة الجبيل الصناعية، وسيصبح هذا المشروع بعد إنجازه أكبر مرفق للبتروكيماويات يتم بناؤه في مرحلة زمنية واحدة، حيث ستقوم «صدارة والصناعات التحويلية المجاورة لها بإنتاج مجموعة متكاملة من المنتجات عالية الأداء، التي تحقق القيمة المضافة، وتستهدف الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.
فيما تتعلق الاتفاقية الثانية بتخصيص الأراضي والممرات اللازمة لإنشاء وتشغيل شبكة الخطوط الحديدية داخل مدينة الجبيل الصناعية، التي سيتم ربطها مع خط السكة الحديد، المزمع إنشاؤه بين مدينتي رأس الخير والدمام، لتكون ضمن شبكة الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار». وقد أنهت سار ترسية إنشاء مشروع السكة الحديدية لربط مدينتي رأس الخير والجبيل الصناعيتين بخط طوله 85 كيلومترا، ضمن مشروع سيستغرق تنفيذه ثلاثين شهرا. كما سيتم توقيع مذكرة تفاهم لخدمات وتخزين المنتجات الكيماوية لتطوير وتشغيل محطتي البتروكيماويات رقم 1 و2 في ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل مع شركة الجبيل لخدمات وتخزين المنتجات الكيماوية، بهدف رفع القيمة المستفادة من مرافق المحطتين، ورفع كفاءة التشغيل إلى الطاقة القصوى.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٢) صفحة (٤) بتاريخ (١٠-١١-٢٠١٢)