سومير باتو: أرامكو تملك مضخات للحريق توافق المواصفات العالمية

ثلاثون خبيراً عالمياً و39 ضابطاً من الدفاع المدني في افتتاح مؤتمر «الوقاية من الحريق».. اليوم

ورش العمل في جمعية مهندسي الوقاية من الحريق (تصوير:يارا زياد)

طباعة التعليقات

الدماملما القصيبي

تفتتح اليوم، فعاليات المؤتمر الرابع لمهندسي الوقاية من الحريق الذي دعت له جمعية مهندسي الوقاية من الحريق» فرع المملكة» بمدينة الدمام، بمشاركة ثلاثين خبيرا عالميا في طرق مكافحة الحرائق و39 ضابطا من مديريات الدفاع المدني بمناطق المملكة، ويستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام.
وتقدم في المؤتمر أوراق عمل لمتخصصين من مختلف أنحاء العالم، وسيكون المتحدث الرئيسي نائب رئيس شركة أرامكو السعودية للسلامة والأمن الصناعي المهندس محمد الزهراني إلى جانب متحدثين من شركة أرامكو وشركة سابك والجامعات السعودية وعدد من المعاهد والمنظمات الدولية في عدة محاور منها»طرق تصميم أدوات السلامة من الحريق، وتكتيكات مكافحة حرائق الغاز المسال وتخزينه ومخاطره، وتعريف الخسارة المقبولة وطرق الحد منها، وإدارة الكوارث، وفحص مواد البناء من قبل أنظمة الإطفاء ومضخات الإطفاء والتركيز الخاص على أثر الحريق والمخاطر الطبيعية». وطرق مكافحة الحريق البحري والوقاية من الحريق الصناعي، ومنهج أرامكو السعودية في السيطرة على حرائق صهاريح التخزين، وتعليم وتدريب هندسة الوقاية من الحريق ونقل المعلومات وكفاءة الموظف، والتشغيل والتنبؤ بمخاطر رفع الماء الزيتي، وعملية تقييم مخاطر حريق المنشآت الصناعية.
وقال مهندس الوقاية من الحريق بالجمعية المهندس سوميرباتو إن اختيار شركة أرامكو السعودية للتدريب العملي، جاء لاعتمادها على مضخات توافق المواصفات العالمية.
وأضاف أن ورشة عمل أقيمت أمس، تضمنت جزءاً نظرياً وآخر عملياً عن الوقاية من الحريق، مؤكداً أن المضخات الثابتة لمياه الحريق تغطي كافة أنواع المباني والمعامل في جميع أنحاء العالم، وأن
اختبارات قبولها مبنية على مقاييس منظمة الإطفاء العالمية.
وأبان مدير المؤتمر عضو الجمعية المهندس معاذ البدران أن المؤتمر سيقدم 24 ورقة عمل سيشارك بها متخصصون من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والصين إلى جانب متخصصين من المملكة في مجال مكافحة الحرائق، لافتاً إلى مشاركة عديد من الخبراء في مجال السلامة من مختلف دول العالم ومجلس التعاون الخليجي والشرق الوسط وشمال أفريقيا وغيرها من الأقاليم .
في المقابل أشار نائب رئيس الجمعية المهندس محمد بن فالح السبيعي أن المؤتمر جاء نابعا من الحاجة الواضحة لكيفية تطبيق معايير السلامة من الحرائق خاصة في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي حيث بدا الاهتمام جليا بهذا الأمر خلال السنوات المنصرمة، بل وبرزت الحاجة إليه بهدف إيجاد وتطوير عدد أكبر من المتخصصين في مجال الوقاية من الحرائق في هذه المنطقة التي أصبحت مركزا رئيسا لتطوير الأعمال، ليس فقط في مجال البترول والغاز والبتروكيماويات بل أيضا في مجال البناء والنقل والبنى التحتية، ما يتطلب احترافيين في مجال الوقاية من الحريق ذوي درجة عالية من الكفاءة ليتعاملوا مع تحديات السلامة من الحريق .
وأشار مدير العلاقات العامة والإعلام بالجمعية مزهر بن ناصر القحطاني إلى أن الجمعية وجهت دعوتها للمديرية العامة للدفاع المدني للمشاركة في هذا المؤتمر الدولي، حيث تلقينا استجابة سريعة من الفريق سعد التويجري ووجّه بمشاركة قرابة 39 ضابطا من مختلف مديريات المناطق إلى جانب عرضهم لأهم تجاربهم مع الحرائق وكيفية تعاملهم معها .
يذكر أنه تم تكريم المشاركين في ورش العمل التي سبقت المؤتمرالذي سيرعاه عديد من القطاعات الكبرى كشركة أرامكو السعودية، وسابك وغيرها من الجهات وكبريات الشركات المحلية، كما سيصاحب المؤتمر معرض لأحدث الأدوات المستخدمة في مكافحة الحرائق من مختلف الجهات والمنظمات المشاركة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٤) صفحة (٦) بتاريخ (١٢-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...