أمير عسير يبحث مع «إصلاح ذات البين» ظاهرة حمل السلاح

أمير عسير يتوسط أمين وأعضاء لجنة إصلاح ذات البين (الشرق)

طباعة التعليقات

أبهاالشرق

أكد أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد على الدور المهم الذي تضطلع به لجنة إصلاح ذات البين في المنطقة ودورها المهم في المجتمع للإصلاح وتسوية الخلافات والمنازعات. وقال خلال استقباله صباح أمس بمقر الإمارة أمين اللجنة مسفر الحرملي وعددا من أعضاء اللجنة الرئيسية، إن اللجنة تقوم بمهام كبيرة وإنها ذات طابع إصلاحي في المجتمع يجب القيام بتنميته وتطوير آلية عملها، لما في ذلك من تحقيق للتنمية والتطوير، جريا على نهج القيادة الكريمة. أما الحرملي والوفد المرافق فأشاروا بدورهم إلى الاهتمام الذي تحظى به اللجنة من قبل أمير المنطقة، الذي دأب على تشجيعها وتطويرها ودفعها قدماً للأمام، مستعرضين عددا من إنجازات اللجنة والعوائق التي تعترضها ودورها في الحدّ من المبالغات في العوض. وبحث اللقاء بعض الظواهر السلبية في المجتمع ومنها حمل السلاح في الأماكن العامة وهي من الأمور التي يجب التعامل معها والحدّ منها. من جهة أخرى استقبل أمير عسير بمكتبه نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور وليد الحميدي والمدير التنفيذي لمركز التراث الوطني المهندس محسن القرني بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة عسير عبدالله مطاعن. وبحث اللقاء سبل تطوير منطقة عسير وكذلك رعاية المناطق التراثية والاستثمار فيها لتحقيق الهدف المنشود وفق الاستراتيجيات الموضوعة لها. وذكر الحميدي أن هنالك عديدا من المشروعات التي يخطط لها حالياً كمشروع وسط أبها وحل بعض الإشكاليات كالارتفاعات والازدحام، وإنشاء مدينة للتسوق وتطوير بعض القرى التراثية في المنطقة وبحث النشاط العمراني، وفق الخطط التي وضعها أمير المنطقة لتصبح عسير مقصدا سياحيا على مستوى المملكة. إلى ذلك التقى أمير عسير مساء أمس بأبها مشايخ وأهالي المنطقة خلال اللقاء الأسبوعي الذي يبحث ويناقش هموم وقضايا المواطنين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٦) صفحة (٥) بتاريخ (١٤-١١-٢٠١٢)