أولياء أمور الطالبات عطلوا أعمال الصيانة إلى حين إيجاد حلولٍ تجنب بناتهم المخاطر

حفريات الصيانة في ابتدائية «شعر» تثير مخاوف أولياء أمور 170 طالبة وتدفعهم لمنعهن من الدراسة

حفرة في أحد الفصول كادت تودي بحياة طالبة

طباعة التعليقات

تربةمضحي البقمي

منع أولياء أمور 170 طالبة، بناتهم أمس الثلاثاء، من الذهاب إلى مدرستهن «شعر الابتدائية» على خلفية المخاطر التي تواجههن في المدرسة نتيجة أعمال الصيانة والترميم التي تقوم بها إحدى الشركات، التي أحدثت حفراً عميقة في بعض الفصول وفناء المدرسة. وتجمّع عدد من أولياء أمور الطالبات أمام المدرسة مساء أمس، مطالبين الشركة المنفذة لصيانة المدرسة وترميمها بالتوقف عن العمل أثناء الدراسة، وهو الطلب الذي امتثل له العمال القائمون على تنفيذ الصيانة، حيث غادروا المدرسة بالفعل إلى حين البت في الخلاف القائم بهذا الصدد. ووجه مدير التربية والتعليم في الطائف الدكتور محمد الشمراني، بتشكيل لجنة من الإدارة ومكتب التربية والتعليم في تربة للشخوص على المدرسة، ومعاينتها، وإعداد تقرير مفصل عن مدى الخطورة التي تشكلها على الطالبات والمعلمات، تمهيداً لاتخاذ إجراءات مناسبة بشأنها.

وطالب أولياء أمور الطالبات إدارة التربية والتعليم باتخاذ تدابير عاجلة لمعالجة وضع المدرسة، الذي أصبح يشكل خطورة بالغة على بناتهم. وقال بجاد مضحي البقمي، ولي أمر طالبة: منعت ابنتي من الذهاب إلى المدرسة بسبب الخوف الذي انتابها إثر أعمال الصيانة التي تنفذ حالياً في المدرسة. مشيراً إلى أن الحفر العميقة في بعض الفصول والفناء، أصبحت تثير مخاوف الطالبات والأسر والمعلمات. وطالب البقمي، إدارة التربية والتعليم بتأجيل عملية الترميم والصيانة لوقت آخر كوقت الإجازة. من جانبه، أشار فهد الهذيلي، ولي أمر طالبة، إلى أن مدرسة شعر الابتدائية للبنات ترزح تحت أطنان من الحديد ومواد البناء، التي تتناثر في فناء المدرسة، مشيراً إلى أن هناك حفراً كبيرة وعميقة تشكل خطورة على بناتهم، متهماً إدارة التربية والتعليم بعدم التنسيق لاختيار الوقت المناسب لتنفيذ أعمال الصيانة والترميم. وقال: لقد منعنا الفريق المنفذ للصيانة من العمل أثناء الدراسة، نظراً للخطورة البالغة على الطالبات، مطالباً الإدارة بوضع بدائل للدراسة في مبنى آخر أو ضمها للمتوسطة والثانوية إلى حين الانتهاء من الصيانة.

وكانت مديرة المدرسة سعاد القصاص، قد كشفت عن تخوفِّها من وضع مبنى المدرسة الذي بدت عليه التصدعات، وما حدث بأرضيات الفصول من هبوط، رغم أن المبنى لم يمض عليه عامان، مؤكِّدةً أنها رفعت خطابات عدة لإدارة التربية والتعليم والدفاع المدني للنظر في الوضع الحالي للمدرسة، الذي يشكِّل خطورة بالغة على أكثر من 170 طالبة. وبناء على ذلك، تحرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد «نزاهة» عن الموضوع، وطالبت وزارة التربية والتعليم بالتحقيق مع المتسببين في سوء أعمال التشطيب للمدرسة حديثة الإنشاء، ومحاسبة المقاول ومستشاري المشروع.

العمال يغادرون مقر المدرسة تحت ضغط أولياء أمور الطالبات

 

حفرة عميقة تركت مكشوفة في فناء المدرسة

 

تصدع وتشقق جدران الفصول بعد الهبوط (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٦) صفحة (٦) بتاريخ (١٤-١١-٢٠١٢)