إزالة الحرم العثماني والتوسعة الأولى بالكامل وإعادة بنائها بالنمط نفسه

معهد أبحاث الحج: بدء توسعة المطاف في المسجد الحرام خلال أيام ليستوعب 220 ألف مصلٍٍ

المطاف كما بدا أمس (تصوير: هادي العصيمي)

طباعة ٢ تعليقات

مكة المكرمةالزبير الأنصاري

تبدأ خلال الأيام المقبلة مشروعات توسعة المطاف في الحرم المكي الشريف، وفي الوقت الذي أوضح فيه لـ «الشرق» رئيس الشؤون الإعلامية في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة الدكتور عثمان قزاز أن التوسعة لم يتحدد بشكل دقيق موعد البدء فيها. وأشار إلى أنه سيتم الشروع فيها بمجرد جلاء الحجاج عن مكة. من جانبه، أشار وكيل المعهد أستاذ التصميم المعماري في جامعة أم القرى الدكتور محمد إدريس لـ «الشرق» إلى أنه وفقا للدراسات التي تقدم بها المعهد وما أدخل عليها من تعديلات، فسيتم اعتماد حل جذري للمطاف بحيث يُزال كامل الحرم العثماني القديم، والتوسعة الأولى في العهد السعودي التي تمت في أيام الملك عبدالعزيز. وأضاف إدريس قائلاً إن المطاف الجديد سيبنى على شكل أدوار متدرجة ودائرية يبلغ قطر دائرته الأرضية 95 متراً، فيما يبلغ قطر الطابق الثاني 50 متراً، والثالث 40 متراً لافتا إلى أنه سيتم ربط هذه الأدوار بالمسعى، كما أن تدرجها سيتيح للطائف رؤية الكعبة في جميعها. وأشار إلى أنه سيعاد بناء الرواق العثماني القديم بالنمط المعماري نفسه، وبطريقة تتناسب مع التوسعة الجديدة. وأوضح أن الطاقة الاستيعابية للمطاف سترتفع بعد التوسعة إلى 220 ألف شخص، وفقا لحساب الكثافة التي تقدر بثلاثة أشخاص في المتر المربع الواحد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٨) صفحة (٣) بتاريخ (١٦-١١-٢٠١٢)