الجهات الأمنية في المجاردة تتسلم عشرة مصابين في حادثة عقبة بني عمرو

سعيد النقير

طباعة التعليقات

النماصمحمد عامر

تسلمت الجهات الأمنية في المجاردة عشرة من المصابين في حادثة عقبة بني عمرو، فيما مازال خمسة آخرون يتلقون العلاج، ولم يعثر حتى الآن على المهربين السعوديين اللذين حاولا تهريبهم. أوضح ذلك الناطق الإعلامي في صحة عسير سعيد النقير. وقال إن
وفداً من القنصلية اليمنية في جدة قام يوم أمس الخميس بزيارة للمصابين اليمنيين المنومين في مستشفى المجاردة.

ورافق وفد القنصلية، المدير المناوب في مستشفى المجاردة ناصر العمري وأعرب مندوب القنصلية اليمنية عن شكره وتقديره لما قدمه المستشفى للمصابين من خدمات علاجية وإسعافية. وذكر أن الحادث الذي تعرض له المصابون المجهولون وقع أمس في عقبة بني عمرو الموصلة للمجاردة؛ حيث تم نقلهم بواسطة الهلال الأحمر وبمشاركة ثلاث فرق طبية من صحة عسير وبتنسيق مباشر من إدارة الطوارئ في المديرية. وحاولت «الشرق» استيضاح مصير المهربين السعوديين الهاربين بالاتصال بالناطق الإعلامي في شرطة عسير المقدم عبدالله آل شعثان إلا أنه لم يرد على الاستفسار المرسل له والاتصالات المتكررة حتى ساعة إعداد الخبر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٨) صفحة (٥) بتاريخ (١٦-١١-٢٠١٢)