مواطنون: خطوط النقل الهوائية تشكل خطراً متزايداً .. وعيوبها تفوق تكلفتها المنخفضة

مخاطر التمديدات الهوائية تزداد خلال مواسم الأمطار وقد تتسبب في حرائق (الشرق)

طباعة التعليقات

مكة المكرمةمحمد آل سلطان

انتقد عدد من المواطنين، بينهم مختصون، اعتماد «الكهرباء» على خطوط النقل الهوائية الكهربائية رغم إلمامها بمخاطرها وكثرة عيوبها. فقد حذر المهندس الكهربائي سامي بيان لـ «الشرق» من خطر الاعتماد على خطوط النقل الهوائية الكهربائية تأثرها بالظواهر الطبيعية مثل الصواعق والمطر والدخان، فضلاً عن كونها غير آمنة، رغم أن تكلفتها الأولية منخفضة، وتتمتع بقدرتها على تحمل ضغط عال جداً للفولت إذ يصل إلى أكثر من 66kv، ويحقق إمكانية الاستفادة منه كذلك في استخدامات الاتصالات كنقل جانبي اعتماداً على سهولة الصيانة والزيادة وتغيير الوضع.
وشدد «بيان» على ضرورة مراعاة ضوابط عديدة عند الحاجة لاستخدام خطوط النقل الهوائية أهمها استخدام العوازل لربط الأسلاك بالأعمدة والأبراج، والتقيد بالمسافات بين الخطوط والمناطق المأهولة بالسكان حسب جداول البنك الدولي. وأشار إلى أن رغم سهولة اكتشاف الأعطال ومن ثم التعامل معها بشكل أيسر وأسرع، إلا أن ذلك يقابله كثرة في الأعطال، واحتمالات كبيرة للتداخل مع خطوط الاتصالات. وبيّن أن الإحصاءات أوضحت أن 90٪ من الأعطال وهمية، كاشفاً عن أن النحاس من أفضل أنواع الموصلات النقالة للكهرباء وما يمكن أن يؤخذ عليه ارتفاع ثمنه.
واعتبر لافي الجحدلي أن التمديدات الكهربائية الهوائية التي تمر من فوق بعض أحياء مكة مزعجة للسكان وتسبب قلقاً لهم، لتزايد خطرها خلال الأجواء الماطرة والمصحوبة بالبرق التي من الممكن أن تتسبب في انقطاع التيار عنها، وقد يمتد الخطر إلى إمكانية اشتعال حرائق بفعل التماس الكهربائي.
من جانبه، طالب محمد الحربي بضرورة تخليص الأحياء السكنية من الخطر الناجم عن الشبكات الهوائية، لما قد ينتج عنه من خسائر فادحة في الممتلكات والأرواح لا يمكن تعويضها. وقال إن بقاءها لم يعد مجدياً إذا لم يتم التعامل معها كما هو معمول به عند طريق المحطات. وبيّن أن أعطالها متزايدة خصوصا في أوقات الصيف وخطرها يصعب التنبؤ به.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٨) صفحة (٤) بتاريخ (١٦-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...