مستشفى الملك فيصل بمكة يطلق عيادة البيئة التوعوية الأولى من نوعها عربياً

طباعة التعليقات

مكة المكرمةواس

أنشأ مستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة عيادة البيئة التوعوية التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي بإشراف الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة وبدعم من شركة سيبكو لرفع الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع عن مسببات الأمراض وطرق تجنبها. وأوضح مدير المستشفى الدكتور وائل بن حمزة مطير، أن هذه العيادة التي يشرف عليها الأستاذ في جامعة أم القرى والمحكم البيئي بمجلس التعاون الخليجي الدكتور فهد تركستاني سيتم إطلاقها بمشيئة الله تعالى هذه الأيام لتنطلق في مرحلتها الأولى بتوعية مراجعي المستشفى مع إقامة دورات تثقيفية لموظفي المستشفى بدور العيادة ومهامها وبرامجها لإعدادهم وتجهيزهم للعمل في نشر ثقافة البيئة في جميع مستشفيات مكة، ومن ثم تنطلق المرحلة الثانية المتمثلة في استقبال المراجعين من القطاعات الصحية المختلفة الأخرى في توعيتهم صحيا في هذا المجال تليها المساهمة الجادة في إنشاء عيادات مماثلة في مستشفيات مكة المكرمة.
وبين أن المستشفى، الذي يعمل كمستشفى عام وحجر طبي، يقوم من خلال دوره نحو المجتمع بتعزيز المستوى الثقافي الصحي لدى أفراده بما يوازي حجم الرعاية والاهتمام الذي توليه قيادتنا الرشيدة رعاها الله للمواطنين والمقيمين في هذه البلاد المباركة وبما يتواكب مع الاستراتيجية الصحية التي تنفذها وزارة الصحة بدعم ومؤازرة من وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة في مناطق المملكة.
وأفاد أن المستشفى قام في بداية شهر ذي الحجة ولأول مرة بإنشاء قسم التنسيق الطبي وأهلية العلاج لإحالة المريض بين مستويات الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات التخصصية بطريقة إلكترونية حيث يتلقى القسم الرد الفوري في غضون نصف ساعة من إرسال الإحالة مشيرا إلى أن القسم مدعم بثمانية موظفين ويعمل على مدار الساعة لافتا النظر إلى أن القسم نفذ منذ افتتاحه حتى الآن 70 إحالة مرضية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٤٨) صفحة (٤) بتاريخ (١٦-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...