تقوم حالياً بتسيير 21 رحلة أسبوعياً من الرياض وجدة والدمام إلى فرانكفورت وميونيخ

"لوفتهانزا" تحتفل بمرور 25 عاماً على إطلاق عملياتها في الرياض وتعزز وجودها بزيادة خدماتها إلى ميونيخ

325419.jpg
طباعة التعليقات

الرياضيوسف الكهفي- (تصوير: رشيد الشارخ)

احتفالاً بمرور 25 عاماً على إطلاق عملياتها في الرياض، وتاكيداً على ثقتها المتواصلة من خلال ما يزيد على خمسين عاماً في المملكة، أعلنت الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” الأربعاء، اعتزامها زيادة خدماتها من الرياض إلى ميونيخ لتصبح خمس رحلات أسبوعياً اعتباراً من 16 مايو 2013، وتربط خدمة ميونيخ مدينة جدة عن طريق الرياض.

وكانت “لوفتهانزا” قد أعلنت أيضاً إطلاق رحلة مباشرة بدون توقف من ميونيخ إلى فانكوفر اعتباراً من التاريخ ذاته، ما يربط المسافرين من السعودية بأكبر مدينة في غربي كندا بشكل أكثر راحة وسهولة.

وتحتفل الخطوط الجوية الألمانية بيوبيلها الفضي المحلي هذا الشهر، عقب إتمام عملياتها 25 عاماً في الرياض.

ومنذ إطلاق الرحلات من الرياض إلى فرانكفورت في عام 1987، عملت الناقلة على تعزيز حضورها وطاقتها الاستيعابية في المملكة منذ ذلك الحين.

 وكانت “لوفتهانزا” قد وصلت إلى الدمام للمرة الأولى منذ ما يزيد على خمسين عاماً تلتها جدة في 1967. واليوم، تقوم “لوفتهانزا” بتسيير رحلات من الرياض وجدة والدمام إلى فرانكفورت، ومن جدة عن طريق الرياض إلى ميونيخ. وستسهم زيادة الرحلات على خط ميونيخ اعتباراً من مايو 2013 في أن يصل عدد الرحلات الأسبوعية التي تسيرها الناقلة إلى 23 رحلة للمسافرين من المملكة.

وأعرب ينز بشوف، عضو مجلس إدارة الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”، الذي سافر خصيصاً إلى الرياض للاحتفال باليوبيل الفضي، عن أهمية المملكة بالنسبة للناقلة بقوله: “تشكل المملكة العربية السعودية سوقاً رئيسة بالنسبة لـ”لوفتهانزا”، وفي واقع الأمر هي واحدة من أولى الدول في الشرق الأوسط التي قامت الناقلة بتسيير رحلاتها إليها.

 وقال لا شك أنه من خلال وجودنا على مدى 25 عاماً في الرياض و45 عاماً في جدة و52 عاماً في الدمام، أصبحت عملياتنا في المملكة أقوى من ذي قبل. وتظل “لوفتهانزا” الناقلة الأوروبية الوحيدة التي تخدم جميع هذه المدن الثلاث الكبرى من السعودية.

وأضاف كما أصبح استمرار استراتيجيتنا الاستثمارية على المستوى العالمي يعود بالنفع والفائدة على المسافرين من الرياض وجدة والدمام. وأصبح لدينا الآن طائرة “بوينج 747-8″ يمكنها نقلهم بأعلى مستويات الراحة والملاءمة إلى وجهات في الولايات المتحدة الأمريكية مثل واشنطن دي سي ولوس أنجلوس”.

وأكد كارستن شيفر نائب الرئيس للمبيعات والخدمات لمناطق جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”، أن مكانة “لوفتهانزا” في السعودية وبقية دول المنطقة والشرق الأوسط تزداد قوة ورسوخاً.

وقال: “تمثل المملكة العربية السعودية أهمية استراتيجية لـ”لوفتهانزا”، ومازلنا نواصل جهودنا للارتقاء بخدماتنا لنرتفع فوق المنافسة الشديدة التي تشهدها السوق وتسجيل نمو قوي، كما أننا نتطلع إلى مستقبل وسنوات أكثر إشراقاً وازدهاراً في المملكة.

وتابع تمتد استثماراتنا في المنتجات والخدمات، مثل مقصورة درجة رجال الأعمال الجديدة التي أطلقناها على متن الطائرة طراز “بوينج 747-8″ مطلع هذا العام، لتشمل الخدمات على الأرض أيضاً، ما يوفر مزيداً من الراحة للمسافرين. وفي الواقع، لقد قمنا مؤخراً بافتتاح مبنى “إيه – بلس” الجديد في المبنى (1) في مطار فرانكفورت الدولي، ما يجعل عمليات الانتقال أسهل وأسرع بشكل كبير.

وأشار إلى  ”لوفتهانزا” افتتحت خمس استراحات جديدة في المبنى الجديد بما فيها واحدة للدرجة الأولى، واثنتان لفئة “سيناتور”، واثنتان لدرجة رجال الأعمال”.

وزاد : تقوم “لوفتهانزا” حالياً بتسيير رحلات يومية بين الرياض وفرانكفورت، وثلاث رحلات أسبوعياً من جدة عن طريق الرياض إلى ميونيخ، ورحلات يومية من جدة إلى فرانكفورت، واستكملتها بأربع رحلات أسبوعياً بين الدمام وفرانكفورت. ومن فرانكفورت وميونيخ، يمكن للمسافرين السفر إلى أكثر من مائتي وجهة في أكثر من ثمانين بلداً، بما فيها 21 وجهة في أمريكا الشمالية. وعند السفر إلى أوروبا خاصة، سوف يجد المسافرون أفضل رحلات ربط إلى أكثر من مائة وجهة للاختيار من بينها.

من جانبه، قال ستيفان لوشرباخ مدير الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” في المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين: “أود أن أتقدم بجزيل الشكر للمسافرين والهيئة العامة للطيران المدني السعودي على دعمهم المتواصل لنا، إذ أن نجاح عملياتنا لم يكن ليتحقق بدونهم. والآن وبعد أن وصل إجمالي عدد الرحلات في هذه المدن الثلاث الكبرى في المملكة إلى 21 رحلة أسبوعياً، نجد أن “لوفتهانزا” قد قطعت شوطاً طويلاً منذ رحلاتها الأولى من الرياض منذ 25 عاماً. ومن خلال محطتينا المركزيتين في فرانكفورت وميونيخ، تقوم شركات الطيران التابعة لنا “سويس إنترناشيونال إيرلاينز” و”بروكسل إيرلاينز” و”الخطوط الجوية النمساوية” بتوفير مرونة أكبر عند السفر إلى أي مكان في أوروبا”.

02