جامعة الملك سعود تنشر ثقافة ريادة الأعمال

طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

عقدت شركة وادي الرياض – ذراع الاستثمار المعرفي لجامعة الملك سعود – ورشة عمل بعنوان (الأفكار النيرة وثقافة العمل الحر) بالتعاون مع عمادة السنة التحضيرية بجامعة الملك سعود وبرنامج انطلاقة.

 واستهدفت الورشة طلاب وأساتذة وموظفي جامعة الملك سعود ومجتمع الشباب ورواد الأعمال من خارج الجامعة. وتأتي هذه الورشة ضمن خطة الشركة لتفعيل مفهوم ريادة الأعمال بين الشباب.

ونظمت الشركة محاضرة في بداية الورشة عن برامج وخدمات الشركة المتنوعة التي تقدمها لرواد الأعمال والمبتكرين من خدمات تمويل واحتضان واستثمار إضافة إلى إلقاء الضوء على إسهامات الشركة في إحداث التحول في الاقتصاد الوطني نحو الاقتصاد المعرفي.

وشركة وادي الرياض هي شركة استثمارية متنوعة الأغراض تعمل على الاستثمار في التقنيات والابتكارات والملكيات الفكرية والأنشطة المساندة وتهيئة البيئة المتكاملة لجذب الاستثمار المعرفي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

وتركز شركة وادي الرياض على استثمار ما تزخر به المملكة من أبحاث وابتكارات وبراءات اختراع وإمكانات وموارد متميزة، وتقوم بتحويل مخرجاتها إلى مشاريع ذات جدوى اقتصادية الأمر الذي يسهم في تنويع موارد الاقتصاد الوطني، وإيجاد فرص للتوظيف. كما تقدم شركة وادي الرياض خدمات الاحتضان والتمويل للمبتكرين وأصحاب براءات الاختراع من أجل النهوض بالاقتصاد المعرفي.

واستطاعت الشركة فور صدور المرسوم الملكي بإنشائها وبدء انطلاق أعمالها برسم استراتيجية واضحة لإطلاق عديد من الشركات بقيادة رواد الأعمال الذين تلقوا تدريبهم واحتضان مشاريعهم في منظومة الابتكار بجامعة الملك سعود. وأعلنت الشركة مؤخرا عن وصول محفظتها من الشركات الناشئة إلى خمسة عشر شركة قائمة على التقنية في سعيها للوصول إلى مائة شركة ناشئة خلال خمس سنوات.