معلمة تعترف بقتل زوجها طعناً ومعلومات تفيد بأنها «مسحورة»

طباعة التعليقات

أبهاالحسن آل سيد

تمكنت الجهات الأمنية في محافظة خميس مشيط من فك لغز مقتل رجل طعناً داخل منزله في حي (طيب الاسم) التى ارتكبت قبل ثلاثة أيام، حيث اعترفت الزوجة بقتل زوجها بعد أن سددت له طعنة في الصدر ظل ينزف لفترة طويلة منها قبل إبلاغ عمليات الهلال الأحمر، حيث واجه المحققون الزوجة بالدلائل ولم تقاوم طويلا حتى اعترفت بارتكاب جريمتها، هذا وتشير معلومات «الشرق» إلى أن الزوجة معلمة ولديها أطفال من زوجها وأنها تعاني من السحر. يذكر أن «الشرق» انفردت بنشر الخبر فور وقوعه قبل ثلاثة أيام عبر موقعها الإلكتروني تحت عنوان «مصرع شخص طعناً داخل منزله في ظروف غامضة»، وكانت تفاصيل الحادثة عندما أُبلغت عمليات الهلال الأحمر من سيدة عن تعرض زوجها لعملية طعن من قبل أشخاص؛ حيث هرعت فرق الإسعاف إلى الموقع وقاموا بإسعاف الشخص الذي كان متوقفاً لديه القلب والتنفس إثر تعرضه للنزف فترة كبيرة، حيث تم نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة القريبة، إلا أنه لم يستجب لعمليات الإنعاش ولفظ أنفاسه الأخيرة، حيث باشرت الجهات الأمنية في شرطة غرب الخميس الحادثة وتمت معاينة المنزل وكانت الزوجة في حالة انهيار، ولم يتم استجوابها حتى تحسنت ليقوم رجال التحقيقات بتضييق الخناق عليها، ومواجهتها بالدلائل حتى اعترفت أنها هي من قامت بطعن زوجها. من جهته، أوضح الناطق الإعلامي في شرطة منطقة عسير المقدم عبدالله بن علي آل شعثان أن الزوجة اعترفت مبدئياً بالتسبب في طعن زوجها، وقد تم تحويل القضية لهيئة التحقيق والادعاء العام لاستكمال التحقيقات والإجراءات النظامية بحق الزوجة. هذا وتشير المعلومات إلى تحويل الزوجة إلى سجن النساء بسجن أبها العام. يذكر أن الزوج يبلغ من العمر 35 سنة ولديه أطفال من الزوجة القاتلة وتوجد لديهم خادمة، وتشير المعلومات إلى أن الزوجة تعاني منذ فترة ليست بالقصيرة من السحر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥١) صفحة (٩) بتاريخ (١٩-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...