اليامي لـ الشرق: معنفة الحفاير مازالت منوّمة والجاني هارب مع ابنته

هادي اليامي

طباعة التعليقات

أبهاسعيد آل ميلس

كشف رئيس هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير الدكتور هادي اليامي أن معنفة مركز الحفاير التابع لمحافظة خميس مشيط قد تم زيارتها من قبل وفد الهيئة النسائي وأنها الآن تخضع للعناية الطبية بمستشفى الخميس المدني لحين شفائها وإكمال بقية الإجراءات النظامية لمثل هذه الحالات. وحول دور الهيئة في حماية المعنفة قال: دورنا بدأ بعد أن بلغنا مساء أمس الأول بالحادثة، وتم توجيه فريق نسائي لزيارتها، وبعد الجلوس معها تم إعداد تقرير بالزيارة أثبت وجود تعنيف أسري من قبل الزوج وآثار كدمات في أنحاء من الجسم، وتسلمنا تقرير الفريق ومازلنا على تواصل مع الجهات الأمنية لمعرفة دوافع الزوج لمثل هذا الأمر المؤسف، وبعد الانتهاء من التحقيق مع المتسبب فمن المؤكد أنه سيكون هناك تفاصيل أوسع ستتضح لاحقا. وأضاف اليامي: دورنا حاليا هو إيصال ابنة المعنفة (3 سنوات) بأمها التي كانت من ضمن أهم مطالباتها هي إحضار ابنتها التي لا تعلم أين هي، وكذلك خوفها عليها من أي عنف تتعرض له من والدها حيث إنها مختفية الآن ولا يعرف مصيرها. وحول سؤال «الشرق» عن إمكانية تسليم المعنفة لذويها قال: للأسف حسب الإفادة التي تلقيناها من الزوجة أن والدها على علم بما تتعرض له من تعذيب وتعنيف على يد زوجها ولم يرفع عنها مثل هذا الضرر ولذلك قد لا يكون مكانا آمنا، وبالتالي سيتم إيداعها لدار الحماية الأسرية حتى يتم أخذ إفادات الزوج ومعرفة ما ستؤول إليه القضية من حكم شرعي على يد القضاء. كما بين اليامي أنه تم إبلاغ إمارة منطقة عسير عن الحادث منذ وقوعه ومازلنا نأخذ التوجيهات المستمرة من أمير المنطقة لحماية الفتاة وتقديم الرعاية الكاملة لها.
من جانبه أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله شعثان لـ»الشرق» أن زوج الفتاة لايزال هاربا ومتخفيا عن الجهات الأمنية وكذلك ابنته الوحيدة من الزوجة المعنفة، وتم إصدار تعميم عنه وعن سيارته، ومازال البحث جاريا عنه حتى القبض عليه وتسليمه لجهات الاختصاص .وعلمت «الشرق» من مصادر خاصة أن الزوجة المعنفة قد وقعت في شباك زوج ظالم يكبرها بأربعين عاما، حيث يبلغ من العمر 65 عاماً والفتاة عمرها 25 عاماً، ولديها منه ابنة وحيدة عمرها ثلاث سنوات، بالإضافة على أن الزوج لديه نساء سابقات وأبناء في مراحل متقدمة من العمر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥١) صفحة (٩) بتاريخ (١٩-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...