ديوان المظالم يستأنف غداً محاكمة رجال أعمال وموظفين أخلّوا بواجبات الوظيفة في كارثة سيول جدة

طباعة التعليقات

جدةفوزية الشهري

تباشر المحكمة الإدارية في جدة يوم غد الثلاثاء جلسات محاكمة موظفين حكوميين ورجال أعمال أحيلت قضاياهم لديوان المظالم بالتزامن مع كارثة سيول جدة. وستبدأ المحكمة بالنظر في قضية كاتب عدل ورجل أعمال اتهم بتقديم رشوة له، حيث تستمع هيئة المحكمة إلى رد كل منهما على لائحة الادعاء التي ورد فيها حصول كاتب العدل على مبلغ 150 ألف ريال مقابل إنهاء صك في كتابة العدل الأولى، لرجل الأعمال، المتهم الثاني، ومبلغ مائتي ألف ريال وقطعتي أرض في المخطط نفسه مقابل تسريع صك المخطط لرجل الأعمال نفسه.
وتواجه المحكمة، في جلسة أخرى، قيادي سابق في أمانة جدة، ورجل أعمال على خلفية اتهام قيادي الأمانة بتقاضي رشوة مقابل أعمال من شأنها الإخلال بواجباته الوظيفية، حيث اتهم بتقاضي مليون ونصف المليون ريال من رجل أعمال مقابل إرساء مشاريع لتصريف السيول. أما المتهم الثاني فيواجه تهمة تقديم رشوة مالية مقابل تسهيل أعماله ومشاريعه مع الأمانة. وكان المتهم الأول طلب تزويده بصحيفة الدعوى تمهيدا للرد عليها في جلسة الغد، كما أنكر جميع الاتهامات التي وردت ضده، في حين نفى المتهم الثاني، رجل الأعمال، أن يكون دفع أي مبالغ لقيادي الأمانة بعد تسلمه لائحة الادعاء لإعداد رده على ما ورد فيها من اتهامات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥١) صفحة (٦) بتاريخ (١٩-١١-٢٠١٢)