اختتام الملتقى الثامن للمبتعثين في الخبر

9244 مرشحاً ومرشحة لبرنامج الابتعاث

330145.jpeg
طباعة التعليقات

الدمامأحمد آل منصور

شملت قائمة المرشحين والمرشحات لبرنامج الابتعاث الخارجي على 9244 مرشحاً ومرشحة، منهم 610 لمرحلة الدكتوراة، و991 لمرحلة الزمالة الطبية، و6840 لمرحلة الماجستير، و803 لمرحلة البكالوريوس.
حيث استحوذت مرحلة الماجستير على النسبة الأكبر من أعداد مرشحي المرحلة الثامنة للابتعاث الخارجي، تلتها مرحلة الزمالة الطبية، فمرحلة البكالوريوس، فيما تعد مرحلة الدكتوراة أقل عدداً.
واختتم ملتقى المبتعثين المرشحين للمرحلة الثامنة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، الذي نظمته وزارة التعليم العالي في الخبر فعالياته ظهر أمس.
وقد كان حضور الملتقى إلزامياً للطلاب، حيث منحت شهادة حضور لمن حضروا الملتقى، وهذه الشهادة شرط لإصدار قرار الابتعاث، حيث يوفر الملتقى فرصة ليحصل الحاضرون على ما يحتاجونه لإنهاء إجراءات سفرهم، كخطابات السفارة، وخطابات التفرغ للمحارم، وغيرها من الخطابات الخاصة لبعض السفارات كخطاب الكشف الطبي، والأدلة الجنائية.
ويهدف الملتقى إلى تعريف المشاركين بكيفية الحصول على القبول الدراسي وإيجاد فرصة للالتقاء بمستشاري البرنامج، والموظفين، والاستفسار عن أمور البعثة، وهو يقام في ثلاث مدن هي: الخبر وجدة من 23 حتى 28 نوفمبر الجاري والرياض من 10 وحتى 14 نوفمبر، وعند اضطرار أي مرشح لتغيير المدينة التي اختارها عليه أن يذهب للملتقى الذي يرغب الحضور فيه قبل بدء البرنامج، وستتولى لجنة التسجيل في الملتقى تحويله مباشرة.
من جهته، أكّد مدير مركز تدقيق الوثائق لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي الدكتور ماجد الحربي، على أهمية أن يقوم المتقدمون للبرنامج من الطلاب والطالبات بالتأكد من دقة البيانات الخاصة بالشهادات والمعلومات المسجلة، بالإضافة إلى وسائل الاتصال المطلوبة في الاستمارة من رقم الهاتف المحمول والإيميل.
وأضاف أن برنامج الابتعاث الخارجي يعمل على تدريس المبتعثين في أفضل الجامعات العالمية في جميع الدول، وهذا ما تسعى له كل دول العالم عندما ترسل أبناءها للدراسة في الخارج.
من جانبهم، أبدى أغلب الطلاب المبتعثين رضاهم التام تجاه ما لقوه من اهتمام ومساعدة من القائمين على البرنامج.
وتولى مركز تدقيق الوثائق مهمة مطابقة صور الوثائق مع أصولها، والتأكد من صحة انطباق الشروط على المتقدمين، لإنشاء ملف إلكتروني يهدف إلى سرعة إنهاء الإجراءات مع الملحقيات والبوابة الإلكترونية والتقديم إلى الجامعات الأجنبية، بالإضافة إلى تطبيق معايير الخدمات الإلكترونية.
وكان من أبرز شروط الالتحاق بالبرنامج عمر المتقدم الذي يجب ألا يتجاوز 22 عاماً لمرحلة البكالوريوس، أو 27 عاماً لمرحلة الماجستير، وثلاثون عاماً لمرحلة الدكتوراة، بالإضافة إلى عدم استقبال وثائق أي متقدم من خريجي الثانوية إلا بتسليم أصل شهادته الثانوية.
يذكر أن ملتقيات المبتعثين تسعى إلى شرح كل ما يهم المبتعثين من النواحي الأكاديمية والنفسية، وكيفية الحصول على القبول في معاهد اللغة والجامعات والتأشيرات الدراسية، كما تقوم هذه الملتقيات بدور توعوي يسهم في تنوير المبتعثين بثقافة بلدان الابتعاث وحثهم على التفرغ لتحصيل العلم، والبحث العلمي وتحقيق التميز الأكاديمي.
إلى ذلك، أشارت وزارة التعليم العالي في بيان لها، إلى أنه تم التواصل مع المرشحين للابتعاث للمشاركة في الملتقيات، داعية المرشحين للمشاركة في تلك الملتقيات في أماكن عقدها والاستفادة من المحاضرات، ولقاء مسؤولي الوزارة المشاركين في كل ملتقى، ومسؤولي الشؤون التعليمية في دول الابتعاث، وذلك من أجل معرفة إجراءات الحصول على التأشيرة الدراسية والرخصة التي تمكن المبتعث من التوجه إلى دولة الابتعاث دون تأخير.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٣) صفحة (٦) بتاريخ (٢١-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...