حريق يلتهم 15 سيارة وخمسة صهاريج بترول فارغة في الجبيل

الفرق تطفئ النيران في إحدى الشاحنات المحترقة (الشرق)

طباعة التعليقات

الجبيلمحمد الزهراني

قضى حريق على 12 سيارة صغيرة، وشاحنتين، وباص سعة خمسين راكباً، وخمسة صهاريج (فارغة) تستخدم لتخزين المحروقات البترولية في الجبيل أمس.
وتمكنت أربع فرق من الدفاع المدني، تساعدها لجنة الجبيل للطوارئ «جماعة»، وفرقة إطفاء تابعة لشركة حديد، وفرقة إطفاء من ميناء الجبيل الصناعي، وعدد من وايتات البلدية، من إخماد الحريق الذي نشب في تلك السيارات التي كانت توجد في ورشة للسيارات ومحطة للمحروقات تتبعان إحدى الشركات الوطنية الكبرى، وذلك على مدخل مدينة الجبيل الصناعية.
وقال محافظ الجبيل بالنيابة عبدالله المسفر لـ»الشرق»، الذي حضر إلى موقع الحريق، إن التحقيقات تجري لمعرفة أسباب الحريق، وأنه لا توجد إصابات بشرية.
من جهته أوضح المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في المنطقة الشرقية بالنيابة العقيد علي القحطاني، أن حريقاً نشب، أمس، داخل سور تقدر مساحته بحوالي مائتي متر مربع تابع لإحدى الشركات في محافظة الجبيل نتج عنه احتراق ١٢سيارة صغيرة، وخمسة صهاريج تستخدم للديزل (فارغة من الديزل)، وشاحنتين، مضيفاً أنه تمت محاصرة الحريق ومنعه من الانتشار إلى المواقع المجاورة.
وقال إن أربع فرق من الدفاع المدني باشرت الحريق بمشاركة لجنة الجبيل للطوارئ «جماعة»، وفرقة إطفاء تابعة لشركة حديد، وفرقة إطفاء من ميناء الجبيل الصناعي، وعدد من وايتات البلدية، ولم ينتج عن الحريق أية إصابات، ومازال التحقيق جاريا لمعرفة أساب الحادث.
ورصدت «الشرق» وجود الدوريات الأمنية وفرق من الهلال الأحمر، ودوريات الأمن الصناعي التابع للهيئة الملكية للجبيل وينبع في موقع الحريق.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٦) صفحة (٧) بتاريخ (٢٤-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...