المصطفى لـ الشرق: قرار نقل الورش العشوائية لصناعية أبو معن في القطيف ينتظر التنفيذ منذ ثلاثين عاماً

طباعة التعليقات

القطيفماجد الشبركة

كشف رئيس المجلس البلدي السابق في محافظة القطيف الدكتور رياض المصطفى، أن مشروع نقل الورش العشوائية إلى صناعية أبو معن في المحافظة ينتظر التنفيذ منذ ثلاثة عقود وحتى الآن دون أن تحرك البلدية ساكناً.
وأوضح أن مخطط أبو معن رقم 112ق والذي اعتمد في 1402/6/23هـ، أي منذ 31 عاماً ونصف، مكوّن من 1842 قطعة، وزعت منها 1238 قطعة لمنح سكنية، و604 قطعة لأعمال صناعية تنتظر التطوير والتوزيع منذ ذلك الحين وحتى الآن، مبيّناً أن تأخر ذلك طيلة هذه الفترة كان ولا يزال أحد أسباب شح الأراضي في المحافظة، وذلك لعدم تنميتها طيلة تلك الأعوام للاستفادة منها وهو حال مخططات منح أخرى، والتي وزعت على مواطنين خارج المحافظة مثل مخطط 848 ومخطط الضاحية -غ- وغيرها.
وأشار إلى أن المجلس البلدي في جلسته العادية الـ51 من دورته الأولى والتي عقدت بتاريخ 1429/11/4هـ، ناقش وبصورة أولية الوضع الحالي لمخطط المنطقة الصناعية في منطقة أبو معن وسبل الاستفادة القصوى منه في نقل جميع الورش العشوائية المخالفة المنتشرة في مدن وقرى مدينة صفوى وعلى مداخلها الرئيسية، وكذا زيادة إيرادات البلدية نتيجة تأجير هذه الأراضي على أصحاب الورش.
وذكر المصطفى أنه وعلى ضوء ما أوضحه رئيس بلدية القطيف عضو المجلس المهندس خالد بن علي الدوسري، من أن أراضي المنطقة الصناعية لا يتم استثمارها وإنما يتم تأجيرها حسب لائحة التصرف في العقارات البلدية، وتأكيده حاجة هذه المنطقة إلى إكمال باقي الخدمات الضرورية كالمياه والكهرباء حتى تستطيع البلدية من استكمال سفلتتها وإنارتها ومن ثم تأجيرها، وبعد المناقشة وتداول الرأي اتفق على أن يقدم رئيس البلدية تقريراً مفصلاً عنها خلال الفترة المقبلة لعرضه على المجلس، إلا أن التقرير لم يأت رغم مرور سنوات على المخاطبة، ورغم حاجة المحافظة الملحة لضرورة الاستفادة القصوى من تلك الأراضي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٦) صفحة (٦) بتاريخ (٢٤-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...