حذّر من الوجود في مجاري السيول

الدفاع المدني: خطر الأمطار مازال قائماً وتوقفها المؤقت لا يعني انتفاء مخاطرها

طباعة التعليقات

الرياضالشرق

حذّرت المديرية العامة للدفاع المدني المواطنين والمقيمين في المملكة من الوجود في مجاري السيول وبطون الأودية أثناء خروجهم للتنزه أو الرحلات البرية خلال الأيام القليلة المقبلة. وأوضح الناطق الإعلامي للدفاع المدني العقيد عبدالله العرابي الحارثي، أن توقف الأمطار التي هطلت على عدد من مناطق المملكة خلال الأيام الماضية لا يعني بحال من الأحوال انتفاء الخطر، نظراً لاحتمالات انتقال الأمطار باتجاه المناطق المنخفضة وكذلك السيول المنقولة والمستنقعات والأراضي الطينية التي قد تعلق بها المركبات، بالإضافة إلى مخاطر التعرض للصواعق الرعدية والسباحة في المستنقعات، وغيرها من المخاطر التي تستوجب الحذر والتنبّه.
وأكد العقيد الحارثي أنه بالرغم من تفاعل جميع المواطنين والمقيمين مع جهود الدفاع المدني التوعوية للوقاية من مخاطر الأمطار والسيول، والتزامهم بإرشادات السلامة في رحلاتهم البرية، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي تعجّ هذه الأيام وبشكل لافت بمشاهد ومقاطع مصورة فيها كثير من المخاطر وعدم الاكتراث بتعليمات الدفاع المدني من قِبل بعض الشباب. وأشار إلى أن تنامي مثل هذه المشاهد المثيرة يبعث على القلق من تحوّلها إلى مجال للتنافس بين الشباب حول أفضل مقطع لاختراق مجاري السيول في تجمعات المياه العميقة في بطون الأودية والمستنقعات، وهو ما يضاعف من احتمالات المخاطر. ولفت إلى وجود تنسيق وتواصل على مدار الساعة بين الدفاع المدني والهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بشأن أي احتمالات لسقوط أمطار غزيرة على أيّ من مناطق المملكة، وإرسال رسائل تحذيرية للمواطنين والمقيمين بهدف تجنب ما قد ينجم عن ذلك من مخاطر، مهيباً بالجميع الالتزام بما يصلهم من إرشادات تحذيرية من أجل سلامتهم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٦) صفحة (٨) بتاريخ (٢٤-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...