بعد كلمة أمير المنطقة «زمن كله تمام انتهى»

مسؤولون في القصيم يناقشون اليوم أخطاء تنفيذ المشروعات

332026.jpg
طباعة التعليقات

القصيمعلي اليامي

خصصت بعض الجهات في القصيم اليوم السبت، لمناقشة وتحديد أوجه القصور والأخطاء في المشروعات التنموية التي تم تنفيذها، وتحديد المتسببين وإدراك حجم قوة خطاب أمير المنطقة الذي اعتبره الكثيرون لغة تحذيرية سيبدأ التنفيذ بعدها بالمحاسبة.
وعلمت «الشرق» أن الجهات الحكومية التي طالها نقد أمير المنطقة في يوم الأمانة حددت اليوم السبت لمناقشة الأخطاء وتحديد أوجه القصور وترجمة كلمة الأمير إلى تقارير.
وقال مدير الدفاع المدني اللواء فهيد الفايدي لـ»الشرق» إنه استمع في الميدان لتوصيات وملاحظات أمير منطقة القصيم حول التمديدات المكشوفة الموجودة داخل السوق ومسؤولية الدفاع المدني، وأضاف « كنت أتوقع ملاحظات أمير المنطقة، فاللجنة المشكلة مسبقاً من عدة جهات تعمل منذ فترة لإيجاد حلول للسلامة ومعالجتها سريعاً بالموقع الذي تجول فيه الأمير فكلماته نصت بالمحافظة على ممتلكات الناس والمقيمين من هذه التمديدات».
وتابع الفايدي «أمير القصيم شخصية ميدانية تعمل وتراقب وتناقش ومن هنا كانت ملاحظاته محل الاهتمام من قبل الدفاع المدني».
بدوره علق عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله المشيقح على صراحة أمير منطقة القصيم ووضعه المسؤولين أمام الواقع الأليم بأنهم أصبحوا مكشوفين ولم يعد هناك مجال للترقيع والمجاملة، وقال «ببساطة زمن كله تمام انتهى وهذا يحتاج إلى رؤية واضحة أهمها أن المسؤول لن يستطيع البقاء متفرجاً على التخبطات وإهمال المشروعات، خاصة أن أمير المنطقة اختار هذا اليوم ليرسل تحذيرات مهمة أهمها مكتسبات الوطن أمانة، والمواطن له حقوق يجب وقف العبث وتجاهل معالجتها».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٦) صفحة (٦) بتاريخ (٢٤-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...