«الشورى» يعيد طرح مشروع مكافحة البطالة للنقاش

طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

أيد مجلس الشورى في جلسته السابعة والستين أمس بالغالبية، دراسة مقترح مشروع نظام صندوق الاحتياطي الوطني المقترح من قبل عدد من أعضائه بشكل موسع تمهيداً لتقديمه في الفترة القادمة كنظام متكامل لمناقشته وإقراره، حيث ستعكف لجنة الشؤون المالية على إعادة دراسته من جميع جوانبه وإعداد المسودة النهائية والمفصلة له. وأوضح مساعد رئيس مجلس الشورى الدكتور فهاد بن معتاد الحمد، أن المجلس استمع إلى تقرير لجنة الشؤون المالية، بشأن المقترح المكون من 18 مادة و يهدف إلى وضع إطار تنظيمي جديد محدد ومستقل لتجميع وإدارة فوائض الاحتياطات المالية التي تنتج كل سنة من ميزانية الدولة وإدارتها بصفة مستقلة تحت إشراف المجلس الاقتصادي الأعلى.
من ناحية أخرى، اعترض أعضاء المجلس، بواقع 90 صوتاً مقابل 19، على توصية لجنة الإدارة والموارد البشرية برفض مقترح مشروع نظام مكافحة البطالة، وطالبوا المجلس بتبني المقترح ودراسته بشكل موسع ومن ثم إعادة طرحه على المجلس وهو ما استجاب إليه المجلس بالموافقة على تشكيل لجنة خاصة لدراسة المقترح من جديد وعرضه على المجلس في وقت لاحق.
ودعا مجلس الشورى، على صعيد آخر، إلى إعادة هيكلة وزارة الزراعة بما يتناسب مع مستجدات القطاع الزراعي. فيما وجه أعضاء المجلس انتقادات لوزارة الثقافة والإعلام استناداً إلى عدم تقديمها لتقريرها المالي بشكل يواكب لوائح قواعد إعداد التقارير السنوية، حيث خلا التقرير من أي معلومات وإحصائيات لما قامت به الوزارة في الفترة الماضية، ووافق المجلس على انضمام المملكة إلى معهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس “سميك” ومقره إسطنبول في تركيا، وتكون الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة العامة للغذاء والدواء ممثلين للمملكة في عضوية الجمعية العمومية لهذا المعهد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٨) صفحة (٣) بتاريخ (٢٦-١١-٢٠١٢)