إنزال الجزء المرفوع من كسوة الكعبة ولجنة لعربات ذوي الاحتياجات الخاصة

أحد الفنيين يقوم بإنزال جزء من الكسوة (الشرق)

طباعة التعليقات

مكة المكرمةالزبير الأنصاري

باشرت مجموعة من الحرفيين من منسوبي مصنع كسوة الكعبة المشرفة أمس إنزال الجزء المرفوع من كسوة الكعبة المشرفة خلال أيام موسم الحج المبارك لعام 1433هـ وتثبيته بحلق الشاذروان المثبتة بالكعبة. وجرت العادة وفق الخطة رفع الجزء السفلي من ثوب الكعبة عند كسوتها في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة ويبقى هذا الجزء مرفوعاً حتى مغادرة الحجاج والهدف من هذا الإجراء حماية الجزء السفلي للثوب من العبث والتعلق به وإعاقة الطواف أثناء الازدحام.
إلى ذلك عقد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس اجتماعاً أمس بحضور نائبه الدكتور محمد الخزيم، لمناقشة موضوع عربات ذوي الاحتياجات الخاصة في المسجد الحرام.
وبين السديس في بداية اللقاء أهمية هذه الفئة من أفراد المجتمع وسعي الرئاسة الحثيث لتقديم أرقى سبل العناية والرعاية لخدمة مرتادي المسجد الحرام، وتم مناقشة السلبيات الحاصلة في المواسم السابقة والجوانب الإيجابية، وكيفية تطوير سبل الخدمات لهذه الفئة، والحلول الفعالة للقضاء على أي سلبيات تطرأ.
وتم تشكيل لجنة مختصة لمتابعة هذا الموضوع بإشراف مباشر من الرئيس العام.
وحضر الاجتماع كل من قائد قوات الحرام المكي الشريف العميد يحيى الزهراني ومدير عام المتابعة بالمسجد الحرام الأستاذ مشهور المنعمي ومستشار الرئيس العام الدكتور خالد بن محمد السبيعي ومدير إدارة العربات محمد بن علي الشمراني.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٩) صفحة (٦) بتاريخ (٢٧-١١-٢٠١٢)