«الزراعة» لـ الشرق: الوزارة تعاني ضعفاً وتحتاج إلى دعم مالي

333762.png
طباعة ١ تعليق

الدمامهند الأحمد

أقر وكيل وزارة الزراعة للأبحاث والتنمية الزراعية والمتحدث الرسمي للوزارة المهندس جابر الشهري، أن الوزارة تعاني ضعفاً في بعض القطاعات، وما يتعلق بالأدوية والتحصينات واللقاحات اللازمة للثروة الحيوانية، فالوزارة لا تحصل على الاعتمادات الكافية، وقال لـ”الشرق”، إن الوزارة تحتاج إلى كثير من الدعم المادي لتقوم بواجبها فيما يتعلق بالثروة الحيوانية من حيث التحصينات واللقاحات وتقديم الأدوية بما يتناسب والاعتمادات المالية. وأكد حاجة الوزارة إلى اعتمادات إضافية لتلبية حاجة الثروة الحيوانية في المملكة، خاصةً وأنه تظهر ثورات من الأمراض المتعددة التي قد تكون مشتركة بين الإنسان والحيوان، وتصبح الخسائر حينها مضاعفة والتكاليف التي تدفعها الدولة أكثر مقابل التغلب على ما يترتب على انتشار هذه الأوبئة.
وأوضح الشهري أن الوزارة لديها خبراء في التخطيط والإحصاء على مستوى عالٍ من التأهيل، إضافة إلى تعاون الوزارة مع المنظمات الدولية، والاستعانة بخبرات محلية مثل المستشارين من الجامعات السعودية، نافياً أن يكون هناك ضعف في هذا الجانب.
وفيما يتعلق بإنهاء الوزارة عقود كثير من الخبرات الدولية بسبب ضعف الاعتمادات، نفى الشهري ذلك، مفيداً أن الوزارة تجدد الخبرات بين فترة وأخرى وتبحث عن الخبرات دائماً، وبالتالي تستمر حركة التغيير بما يلبي المستجدات وحاجة الوزارة في التطوير والتحديث، وأشار إلى أن الاعتمادات المالية المتعلقة بالمركز الوطني للبحوث الزراعية أقل بكثير من طموحات وزارة الزراعة، كونها تحتاج لاعتمادات مالية كبيرة غير متوفرة، ما نتج عنه ضعف في أبحاث المركز الوطني لبحوث الزراعة والثروة الحيوانية مقارنة بالسنوات السابقة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٩) صفحة (١٤) بتاريخ (٢٧-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    ما هي التحديات التي تواجه نجاح التجارة الإلكترونية في السعودية ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...