القتل قصاصاً لثلاثة جناة في الرياض والطائف

طباعة التعليقات

الرياض،الطائفالشرق

نفذت وزارة الداخلية حكمين بالقتل قصاصاً في حق ثلاثة جناة، في الرياض والطائف، وأصدرت الوزارة أمس، بيانين، جاء في الأول أنه تم تنفيذ حكم بالقتل قصاصاً بالجاني ماجد بن معدي بن سعد الدوسري بمدينة الرياض، بمنطقة الرياض، وقالت إن الجاني أقدم على قتل محماس بن مثيب بن بتال آل عيسى الدوسري، وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح رشاش أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما. وبينت أن سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً، والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وتأجيل تنفيذه حتى ثبوت بلوغ ورشد القصار من ورثة المجني عليه، ومطالبتهم مع بقية الورثة بإنفاذه، وصدق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة ، ثم أُلحق بصك الحكم ثبوت بلوغ ورشد القصار من الورثة، ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص .
وأصدرت وزارة الداخلية بياناً آخر بتنفيذ حكم القتل قصاصاً في الجانيين مبارك بن عويف بن نصيب الحارثي، وعبيدالله بن نصيب بن مسعود الحارثي أمس، بالطائف بمنطقة مكة المكرمة .
وأوضحت في البيان أنهما أقدما على قتل عايض بن زايد بن علي العضياني الحارثي، وذلك بطعنه بسكين، ومن ثم إطلاق النار عليه من مسدس أدى لوفاته بسبب خلاف بينهم. ولفتت إلى أن سلطات الأمن تمكنت من القبض على الجانيين، وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما، وبإحالتهما إلى المحكمة العامة صدر بحقهما صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليهما شرعاً، والحكم عليهما بالقتل قصاصاً، وتأجيل تنفيذه حتى ثبوت تكليف القصار واتفاقهم مع بقية الورثة على طلب تنفيذه.
وصدّق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة، ثم ألحق بصك الحكم ثبوت بلوغ وتكليف القصار من الورثة ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من المدعى عليهما، وصدق ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجانيين المذكورين .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٩) صفحة (٨) بتاريخ (٢٧-١١-٢٠١٢)