اليامي لـ الشرق: دراسات جامعية ومحامون لمتابعة معنَّفات عسير

طباعة التعليقات

أبهاعبده الأسمري

كشف المشرف على هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير الدكتور هادي اليامي لـ«الشرق» أن هنالك دراسات وتعاوناً مع جامعة الملك خالد لعمل دراسات عن العنف الأسري، إضافة إلى تكليف محامين عن حالات المعنفات في المنطقة التي تستدعي وجود مستشار قانوني لمتابعة قضاياهن في المحاكم، لافتاً إلى أن وفداً نسائياً زار المعنفات اللاتي افتتح لهن مقر للحماية الاجتماعية بعد أن كان في السابق يتم إيواؤهن مع المسنات.
ولفت اليامي إلى أن الهيئة تتابع موضوع المعنفات في عسير مع الجهات المختصة كالشؤون الاجتماعية والشرطة وهيئة التحقيق والادعاء العام، إضافة إلى أن لجنة التكافل الأسري وإصلاح ذات البين، وهناك متابعات للحالات من خلال التواصل مع الجمعيات الخيرية والشؤون الاجتماعية لتوفير سكن وإعانات لها حتى تتمكن المعنفات من مواصلة حياتهن بشكل آمن.
وذكر أن الهيئة تستدعي الزوج أو الأب في حالة وجود تظلم أو عنف، موضحاً أن الهيئة كلفت محامياً للدفاع عن معنفة «الحفاير» بعد أن مارس زوجها ضدها ألواناً من العنف. أما بخصوص الموضوعات الخاصة بالمعنفات، فأشار إلى أنها تصعد قانونياً عبر المحاكم ويصدر فيها أحكام. لافتاً إلى أن موضوع فتاة محائل التي تعرضت لعنف ومعاملة سيئة من والدها تمت متابعتها حتى سلمت لوالدتها، ويجري الآن البحث عن سكن مناسب لها واستخراج بطاقة ضمان اجتماعي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٥٩) صفحة (٧) بتاريخ (٢٧-١١-٢٠١٢)