توديع جثمان خالد العنزي في مطار صنعاء

وزير الدفاع اليمني: هذه الأفعال الإجرامية لن تؤثر في العلاقات الأخوية

طباعة التعليقات

صنعاء، جدةواس، غادة محمد

جرت أمس في مطار صنعاء مراسم توديع جثمان الموظف في الملحقية العسكرية بسفارة المملكة في صنعاء، وكيل رقيب خالد شبيكان العنزي «رحمه الله». وكان في مقدمة مودعي جثمان الشهيد العنزي سفير المملكة العربية السعودية في صنعاء علي بن محمد الحمدان، والملحق العسكري في السفارة السعودية، وأعضاء السفارة والمكاتب التابعة لها. وحضره من الجانب اليمني وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، ووزير الداخلية اللواء الدكتور عبدالقادر محمد قحطان، ورئيس جهاز الأمن القومي الدكتور علي حسن الأحمدي، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة للعمليات اللواء الركن علي محمد صلاح.
وعبّر الجميع خلال مراسم التوديع عن تعازيهم الحارة لأسرة الفقيد، وإدانتهم الشديدة للحادث الإجرامي الجبان. وفي تصريح له خلال توديع الجثمان، أوضح وزير الدفاع اليمني أن مثل هذه الأفعال الإجرامية والإرهابية التي يرتكبها مَن فقدوا دينهم وضميرهم وأخلاقهم وإنسانيتهم لن تؤثر في العلاقات الأخوية بين البلدين بقدر ما ستزيدها عمقاً وصلابة. من جهته، أعرب السفير علي بن محمد الحمدان، عن تعازيه لذوي الفقيد العنزي، ومرافقه، داعياً المولى أن يغفر لهما ويرحمهما. وقال إن هذا الحادث الإجرامي لن يثني المملكة عن تقديم الدعم والمساندة لليمن والوقوف إلى جانبه، خاصة في الظروف الحالية التي تتطلب تكاتف جهود البلدين الشقيقين من أجل مواجهة الإرهاب، وإخراج اليمن من تأثيرات الأزمة الراهنة. وجرت مراسم الوداع بعد الصلاة على جثمان الفقيد في ساحة مطار صنعاء، حيث حمل الجثمان، الذي لف بعلم المملكة، وسط استعراض من حرس الشرف والقوات المسلحة اليمنية.
من جانبه، أكد وزير الخارجية اليمني أبوبكر القربي، في حديثه لـ» الشرق»، أن العلاقات السعودية اليمنية لن تتأثر بهذا الحادث الإرهابي. متهماً تنظيم القاعدة بالوقوف وراء جميع عمليات الاغتيال التي تحدث في اليمن. وأكد مستشار رئيس الوزاء للشؤون الإعلامية في اليمن راجح بادي، لـ»الشرق»، أن اغتيال العنزي أمر مؤسف، متهماً الإرهابيين بزعزعة الأمن السعودي في الأراضي اليمنية، حيث يسعون إلى تدمير العلاقة بين الحكومتين. وشدد على أن مناهج التعليم وُضعت في عهد علي عبدالله صالح وأنها ليست مرتبطة بسياسة معينة كونها وُضعت وفق أسس تعليمية وتربوية أشرفت على مضامينها وزارة التربية والتعليم، مشدداً على أن التعليم في تاريخ اليمن لم يكن نقطة خلاف إطلاقاً.
وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها بشدة العمل الإرهابي بقتل الموظف في الملحقية العسكرية في سفارة المملكة في صنعاء خالد شبيكان العنزي، ومرافقه رحمهما الله. وعبّر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية في تصريح لوكالة الأنباء القطرية، أمس، عن تضامن دولة قطر مع المملكة العربية السعودية، وإدانتها هذه الأعمال الإرهابية والإجرامية. وجدد المصدر مواقف دولة قطر الثابتة بنبذ العنف والإرهاب بمختلف أشكاله وصوره، وما ينجم عنه من ضحايا وترويع للآمنين.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٦٢) صفحة (٥) بتاريخ (٣٠-١١-٢٠١٢)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...