أمريكي في جامعة الملك سعود يُعلن إسلامه بجاليات الروضة

طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

أعلن محاضر من الجنسية الأمريكية يعمل في جامعة الملك سعود إسلامه أمس عن طريق المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بالروضة وسمى نفسه “داود” نسبة إلى نبي الله “داود عليه السلام” وقال إنه سعيد بعد إسلامه وأن حياته بدأت من جديد.

وأوضح أنه كان يعمل مديراً لأحد المستشفيات في أمريكا ونشأ في بيئة نصرانية، أما جدته كانت تؤمن بالإسلام وكانت كثيرا ما توصيه به، وعندما توفيت دفنت على هيئة الإسلام، وعندما جاءته فرصة للعمل في السعودية محاضراً في جامعة الملك سعود، بادر إليها مسرعاً لا من أجل المال وإنما من أجل التعرف على الدين الإسلامي في أرض النبوة والدعوة التي كانت دائماً ما توصيه عليه جدته، فهداه الله لقبول هذا الدين، وأعلن إسلامه ونطق الشهادتين بجاليات الروضة، وقال إنه سعيد بالإسلام وهو الدين الحقيقي والصحيح وهو دين العدل والمساواة والمعاملة.

الجدير بالذكر أن المكتب يُسلم عن طريقه يومياً أربعة عشر مسلماً جديداً، وتُسلم تلك الأعداد عن طريق قسم الجاليات، وكذلك عن طريق موقع دين الإسلام (www.IslamReligion.com ) وهو موقع متخصص في تعريف غير المسلمين بالإسلام وبثماني لغات، ويُسلم عن طريقه يومياً ثمانية أشخاص، ووصل عدد من أسلم منذ افتتاح المكتب أكثر من (21218) مسلماً.