• رجال الهلال اجتمعوا في الهلال.
• قلت الأغنى فغضب بعض القوم!
• الهلال الأغنى «بطولاتيا»!
• الأغنى «جماهيرياً» حضوراً و«شعبية» تشجيعاً!
• الأغنى «استثمارياً» بعقد هو الأغلى والأعلى!
• الأغنى نجوماً سطروا تاريخاً من ذهب!
• الأغنى برجالاته وتعاقب الأجيال!
• الأغنى برؤساء لكل واحد منهم تاريخ ذهب!
• تعاقبوا من أجل الهلال.
• في الاجتماع الكبير لرجال الهلال قرروا تنصيب «الذهبي» رئيساً لأعضاء الشرف.
• الأمير بندر بن محمد هو الركن الآمن «شرفياً» .
• يجمع ولا يفرق ويقرب ولا يبعد، وحوله الكلمة مجتمعة.
• الاجتماع لا يحدد طريق «إدارة».
• بل مسيرة كيان شارف على إنهاء عقده الخامس.
• الرسائل كانت كثيرة جداً!
• الرئيس الذهبي ورئيس النادي يحضران في سيارة واحدة!
• بعد اجتماع لأكثر من ساعتين.
• الاجتماع كان في النادي!
• رداً على مَنْ زعم أن الكيان «مختطف» في القصور!
• الاجتماع حضره شخصيات اجتماعية أمراء وغيرهم ممن ليسوا بأمراء.
• الاجتماع كان الأكثر حضوراً في تاريخ الاجتماعات الشرفية!
• وهي المرة الأولى وليست المهمة لكنها خطوة مهمة جداً!
• تحديد ثلاثة اجتماعات سنوية قرار مهم جداً.
• التكفل بالألعاب المختلفة كان من نتائج الاجتماع الكبير.
• هذا يخفف العبء كثيراً عن الإدارة الحالية وأي إدارة قادمة.
• قطاع الناشئين يقوم عليه «بسخاء» الذهبي بندر بن محمد.
• منذ أكثر من عقد و«الذهبي» متكفل بهذا الملف الأخطر والأهم!
• فهذه هي القاعدة الحقيقية لمستقبل الهلال.
• كرة الطائرة لدى الأمير خالد بن طلال.
• الآن، ثلاثة أسماء جديدة تتكفل بالألعاب المختلفة.
• هؤلاء يضافون للسبعة الدائمين غير المعلنين.
• هذا يعني أن هناك دعماً «مباشراً» ومستمراً لأكثر من عشرة أعضاء شرف.
• هذا مالياً، وهو الأهم، ولا يعني أن بقية الملفات غير مهمة.
• في الاجتماع الأخير أسماء جديدة حضرت.
• ومنهم سيخرج «هلاليون» جدد ستكشف عنهم الأيام.
• المرحلة القادمة انتقالية على مستوى كرة القدم السعودية!
• الملاءة المالية مهمة جداً والوقوف مع الإدارة مطلب.
• مَنْ يعتقد أن الهلاليين لا يختلفون «جاهل»!
• لكنه خلاف (من) أجل الكيان، وليس (على) الكيان!
• «أدبياتهم» تفرض عليهم بقاء أحاديثهم داخلية.
• تلك أدبيات «الأغنى»!

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٧٦) صفحة (٣٣) بتاريخ (١٤-١٢-٢٠١٢)