أعضاء في «الشورى» يكثفون الضغط للتصدي للشهادات الوهمية

د.موافق الرويلي

طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

واصل أعضاء في مجلس الشورى جهودهم للتصدي للشهادات الوهمية من جامعات غير معترف بها في المملكة، ضمن مشروع يطرحه المجلس اليوم للبحث لتوثيق ومعادلة الشهادات العليا، فيما استغل عضو آخر فرصة تصويت المجلس غداً الإثنين على توصيات تقرير مكتبة الملك فهد الوطنية، لمطالبة المكتبة بعدم قبول إيداع الرسائل الجامعية من جامعات وهمية، وتعدى ذلك إلى حثه المكتبة بعدم إيداع الكتب التي تعود أصولها لرسائل جامعية من جامعات وهمية. ويأتي ذلك امتداداً لمساعي المناهضين لهذه الشهادات داخل المجلس لفرض مزيد من الضغط على حملة الشهادات الوهمية وعلى الجهات ذات العلاقة لاتخاذ إجراءات أكثر صرامة معها، حيث تقدم عضو المجلس الدكتور موافق الرويلي، بتوصية إضافية على التقرير السنوي لمكتبة الملك فهد الوطنية للعام المالي 1431/1430هـ الذي سيصوت عليه المجلس غداً الإثنين، دعت مكتبة الملك فهد الوطنية إلى عدم إيداع الرسائل الجامعية (ماجستير، دكتوراة) التي أعدت في جامعات وهمية وكذلك عدم إيداع الكتب التي تعود أصولها لرسائل جامعية من جامعات وهمية، حيث ينتظر أن يناقشها المجلس قبل التصويت على قبولها من عدمه. وشدد الدكتور الرويلي، المعروف بحراكه ضد الشهادات الوهمية في توصيته على أن الجامعات الوهمية غير معترف بها أصلاً .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٧٨) صفحة (٣) بتاريخ (١٦-١٢-٢٠١٢)