أول سعودية تخرج فيلم رعب تخاف من لقطاته

مشاهد من فيلم «أبو مغوي»

طباعة ٤ تعليقات

الدمامأحمد آل منصور

تشارف عمليات تصوير فيلم «أبو مغوي»، الذي يعد أول فيلم مرعب تخرجه امرأة سعودية، على الانتهاء.
مدة الفيلم تقارب الساعة، ويتألف طاقم العمل من مجموعة أبو راكان، أما أبطاله فهم: مريان الصالح، ويوسف آل عيسى، وجاسم آل جعفر، وفاضل آل حسن.

وكشفت مخرجة الفيلم آيات آل عيسى لـ «الشرق» أن الفيلم عبارة عن قصة «الجن أبو مغوي»، وهي قصص قديمة. وتجسد الحدث في الفيلم مجموعة من الشباب يقضون يومهم في استراحة، ويبدأ ما يسمى الجني أبو مغوي بإثارة الخوف في نفوس هؤلاء الشباب، ليدخل الحدث في تفاصيل مشوقة.
وأضافت آل عيسى أن تصوير مشاهد الفيلم تمت في استراحة بمدينة صفوى في المنطقة الشرقية، إضافة إلى مشاهد في مستشفى، وأخرى في المنزل».
وتحدثت آل عيسى عن تجربتها، كونها أول سعودية تخرج مثل هذا النوع من الأفلام في المملكة العربية السعودية، قائلة «تجربتي في إخراج هذا النوع من الأفلام جعلتني أثناء التصوير أخاف من بعض اللقطات، حتى إنني لم أجرؤ على التحرك لوحدي، وهناك صعوبات واجهتها في تصوير بعض المشاهد، واضطررت إلى إعادة التصوير بسبب تغيير بعض الممثلين، لاعتراضهم على بعض المشاهد، أو اعتراضهم على بعض الأدوار، خاصة أننا نعمل على حسابنا الخاص، وهذا من منطلق ضرورة العمل، والتصدي لكل العوائق، وهي تجربة أضافت لي كثيراً في عملي الإخراجي».

ومن جهتها، ذكرت المشارِكة في بطولة الفيلم، الطفلة مريان الصالح، لـ «الشرق» أن: «الأحداث المثيرة والمرعبة التي يحتويها الفيلم شجعتني على خوض التجربة والظهور بشكل مختلف، وتجسيد شخصية جديدة، فالفيلم صناعة نسائية، الأمر الذي ساعدني في إبراز كل ما أملك لتقديم الشخصية بصورة لائقة».
وأضافت «أحداث الفيلم ستبرز جوانب أخرى من أدائي، وأشكر من شارك في إنجاح هذا العمل، وبالأخص المخرجة آيات آل عيسى، لمنحي فرصة تقديم شيء مختلف عما قدمته سابقاً».

جانب من كواليس فيلم «أبو مغوي» (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٨٧) صفحة (٢٩) بتاريخ (٢٥-١٢-٢٠١٢)