الشورى يستعد لـ «الشراكة النسائية الكاملة» في دورته السادسة ويتعجل إنهاء الموضوعات المُعلّقة

جانب من إحدى جلسات الشورى (الشرق)

طباعة التعليقات

الرياضأحمد الحمد

أوعز رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ في خطاب وجهه إلى قيادات المجلس خلال اليومين الماضيين بسرعة إنجاز المراحل النهائية لحفل افتتاح أعمال الدورة السادسة والجديدة للمجلس. وأبلغت «الشرق» مصادر مطلعة بأن لجنة عليا شكلت من قيادات المجلس تعقد اجتماعاتها حاليا داخل أروقة المجلس لرسم الخطوط العريضة لحفل افتتاح السنة الأولى من أعمال الدورة الجديدة للمجلس، التي ستشهد دخول ومشاركة المرأة كعضو كامل العضوية بعد أن كانت عضوية جزئية مقتصرة على المهام الاستشارية، تنفيذا لقرار الملك وموافقته على توسيع مشاركة المرأة السياسية في عضوية مجلس الشورى والترشح والانتخاب لعضوية المجالس البلدية التي أعلن عنها في خطاب افتتاحه لأعمال السنة الرابعة من الدورة الخامسة التي تشارف على الانتهاء بعقد آخر جلستين لها الأسبوع المقبل.

وكشفت المصادر أن المجلس قرر تخصيص جزء كبير من الدور الأول في مبناه ليحتضن الضيف الجديد «المرأة» في قسم نسائي خاص، بعد أن عدل المجلس عن نيته لإجراء تحسينات طفيفة في جزء من مبناه في الدور الثاني ليكون مخصصاً لهن بعد اتضاح الرؤية نسبيا لعدد عضواته الجدد الذي أشارت تقارير إلى أنه لن يتجاوز ما نسبته 10 إلى 15% من عدد أعضاء المجلس الـ 150. وسيرشح المجلس فور بدء دورته الجديدة عضوتين من أعضائه لمقعد عضوية الاتحاد البرلماني الدولي الذي يعد أكبر تجمع برلماني على مستوى العالم تحت مظلة الأمم المتحدة. وكان المجلس خلال الشهرين الماضيين قد استقبل عدداً من طلبات التوظيف لمساعدات إداريات وسكرتارية سيكُنَّ في خدمة عضوات المجلس، وباشر عدد منهن العمل.

على صعيد آخر، أتخم مجلس الشورى جداول أعمال جلساته، خلال الأسبوعين الأخيرين من الدورة الحالية، بعدد كبير من الموضوعات والمشروعات ووجهات النظر المتأخرة والمتكدسة بعد أن درستها اللجان المتخصصة، حيث لوحظ استعجال المجلس في إنهاء موضوعاته التي لديه من قبل الحكومة قبل انتهاء أعمال الدورة المتوقع لها أن تنتهي الأسبوع المقبل بعقد آخر جلستين.

وينتظر أصحاب الشهادات من جامعات غير معترف بها أو وهمية أن يصوت المجلس خلال جلسته الأحد المقبل على مشروع نظام توثيق ومعادلة الشهادات العليا والمقترح وفق المادة 23 من نظام المجلس من قبل عضو المجلس الدكتور موافق الرويلي. كما يستمع لوجهات نظر عدد من لجانه المتخصصة قبل أن يصوت بشكل نهائي على توصياتها، بشأن تباين وجهات النظر بين مجلسي الشورى والوزراء حيال تعديل بعض مواد النظام الجزائي لجرائم التزوير، ومشروع نظام مزاولة المهن الهندسية، والتقريرين السنويين للهيئة العامة للسياحة والآثار للعامين الماليين 1431/1432 – 1432/1433 والتقرير السنوي للمؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

بينما يناقش تقرير لجنة الإدارة والموارد البشرية بشأن طلب التصديق على الاتفاقية الدولية رقم 138 المتعلقة بالحد الأدنى لسن الاستخدام لعام 1973م وتقرير لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية بشأن التقرير السنوي لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد للعام المالي 1432/1433 وتقرير لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بشأن التقرير السنوي لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وتقريرا سنويا للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

فيما يصوت يوم الإثنين المقبل على توصيات لجانه بخصوص التقرير السنوي لوزارة البترول والثروة المعدنية، والتقرير السنوي لصندوق التنمية الصناعية، والتقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والتقرير السنوي لهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، وتقرير وزارة التجارة والصناعة، وضمن جدول أعماله مناقشة تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن التقرير السنوي للرئاسة العامة لرعاية الشباب 1432/1433 والتقرير السنوي لوزارة الصحة 1432/1433هـ.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٣٩٦) صفحة (٣) بتاريخ (٠٣-٠١-٢٠١٣)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...