العمانيون: آه يا القهر.. منتخب يحرق الأعصاب

العماني جمعة المعشري يتحسر على الخروج المبكر

طباعة التعليقات

صبت الصحف العمانية الصادرة أمس السبت جام غضبها على مدرب منتخب عمان لكرة القدم الفرنسي بول لوغوين بعد الخروج المبكر من منافسات «خليجي 21» في البحرين، وطالبت بإقالته ومحاسبة المتسبب في عدم ظهور المنتخب العماني بالمستوى المطلوب.
وكتبت جريدة عمان الحكومية تحت عنوان «آه يالقهر. منتخب يحرق الإعصاب. ودع البطولة من أوسع الأبواب»، وانتقدت الأسلوب والطريقة التي لعب بهما المنتخب أمام الإمارات وضياع الفرص التي أصبحت سمة لازمت المنتخب العماني في البطولة.
صحيفة الوطن عنونت على صفحتها الأولى «حان وقت الحساب»، حيث طالبت بمحاسبة المتسبب في النتائج التي حققها المنتخب العماني في الدورة.
أما جريدة الشبيبة فقد كتبت تحت عنوان «رفضنا الهدايا وخسرنا»، مضيفة إن المنتخب العماني «رفض الهدية التي قدمها منتخب البحرين الذي كان متقدما على قطر في المباراة الثانية إضافة إلى لعب منتخب الإمارات بالصف الثاني».
وعنونت جريدة الزمن «منتخبنا يجر أذيال الخيبة».
يذكر أن منتخب عمان أحرز اللقب الخليجي مرة واحدة في تاريخه في النسخة التاسعة عشرة على أرضه عام 2009 بقيادة مدرب فرنسي آخر هو كلود لوروا.
وكان الاتحاد العماني لكرة القدم مدد قبل أيام من انطلاق «خليجي 21» عقد لوغوين حتى عام 2016.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٠٦) صفحة (٣٥) بتاريخ (١٣-٠١-٢٠١٣)