أجواء حزينة في وداع «العنابي»

القطريون لحظة مغادرتهم الفندق أمس في مشهد حزين

طباعة التعليقات

سادت أجواء من الحزن، أروقة سكن بعثة المنتخب القطري في فندق «الدبلومات» بالمنطقة الدبلوماسية ليلة أمس الأول، ونتيجة لهذا الخروج المرير، غادرت البعثة الفندق ظهر أمس «السبت»، في مشهد حزين، حتى أن غالبية الموجودين في بهو الفندق لم يشعروا بخروج اللاعبين والأجهزة العاملة بالفريق لحظة توجههم لركوب الحافلات التي كانت بانتظارهم في الخارج من أجل إيصالهم إلى المطار.
ولم تجد البعثة القطرية، أي مواساة من قبل مشجعي العنابي لحظة المغادرة، مما يعبر عن عدم رضاهم عن الأداء الفني.
حيث لم يكن يتوقع أحد المتشائمين، أن يكون خروج المنتخب القطري من منافسات الدور الأول في بطولة كأس الخليج العربي الحادية والعشرين لكرة القدم المقامة منافساتها حاليا في البحرين، بهذه الصورة الفنية الباهتة التي كان عليها لاعبو (العنابي) خصوصا في مباراتهم المفصلية أمام المستضيف البحريني، التي انتهت لمصلحة الأحمر بهدف دون رد وبالتالي أهلتهم للدور الثاني، في ظل الترشيحات الكبيرة التي صبت في مصلحة العنابي للوصول إلى المباراة النهائية والمنافسة على خطف اللقب.

قائد قطر وسام رزق يحمل أمتعته قبل ركوب الحافلة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٠٦) صفحة (٣٥) بتاريخ (١٣-٠١-٢٠١٣)