منيرة سبت: لم أكتب قصيدة «البرد».. وحسبنا الله على من يحاول تشويه صورتي

منيرة سبت

طباعة ١ تعليق

الدمامناصر بن حسين

أكدت الشاعرة والإعلامية البحرينية منيرة سبت السبيعي، في تصريح لـ«الشرق»، أنها لم تكتب قصيدة «البرد»، التي كتبت بطريقة خادشة للحياء، وتم تناقلها أخيراً عبر «واتس آب» و«بلاك بيري»، على أنها هي من كتبتها.
وقالت: «لم أكن أعلم بالأمر إلا حينما وردني اتصال من صحفي أعرفه، كان يسألني بأسلوب الـ «مشكِّك». ولا أخفيك أنني تأكدت من مدى توفيق الله لي ونجاحي».
وأضافت: «مهما وصلنا من الانفتاح، لا يمكن أن نصل لهذا المستوى في الكتابة، لدرجة الإنقاص من أخلاقنا وتربيتنا»، مبدية استغرابها من عدم دقة المتلقي، مشيرة إلى أن أسلوب القصيدة يوضح أن كاتبها شاعر وليست شاعرة.
وأوضحت أن القصيدة ليست مكتوبة «باللهجة البحرينية أساساً، لكن حسبنا الله ونعم الوكيل. هذا ما أستطيع قوله».
وعن ما إذا كانت تتهم أحداً بعينه، قالت السبيعي: «ليس عندي أعداء، وعلاقتي مع جميع من حولي ممتازة، وإلى هذه اللحظة أهلي لا يعلمون، رغم ثقتهم التامَّة في تربيتهم لي»، مختتمة حديثها «أنا أنثى، ومجتمعنا مفتوح، ومن حاول تشويهي سأرى فيه يوماً».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤١٨) صفحة (٢٩) بتاريخ (٢٥-٠١-٢٠١٣)