نواف بن فيصل: النظام صارم والتحقيق جارٍ حول الفساد والتلاعب الذي أشار له الجعويني

الأمير نواف بن فيصل

طباعة ٣ تعليقات

الدمامناصر بن حسين

وجّه صاحب السمو الأمير نواف بن فيصل بفتح ملف التحقيق من خلال الإدارة القانونية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وممثلين عن جهات الاختصاص، حول ما أثاره لاعب السنوكر نايف الجعويني من قضايا الفساد، وتلاعب اتحاد البلياردو والسنوكر السعودي، وقال في صفحته الرسمية عبر
«تويتر»: «نظراً لأن كثيراً من الأحداث والأطراف ذكرها اللاعب في مقابلته، فقد أصدرت قراراً بالتحقيق الفوري مع جميع الأطراف المعنية، وسيكون التحقيق من خلال الإدارة القانونية في الرئاسة، وممثلين عن جهات الاختصاص، وأكدت عليهم ألَّا يتعدى التحقيق عشرة أيام على الأكثر»، وأضاف متسائلاً: «لكن الملاحظ أن كثيراً من هذه الأحداث قديمة جداً منذ أن كان الأمير سلطان بن فهد نائباً، ولا أعرف سبب إثارتها»، وقال:»على كل حال الحقائق لا تغيب، وأريد من الجميع التأكد وبشكل قاطع، أنه لا يمكن وبأي حال من الأحوال أن أقبل بأي تجاوز، أو ظلم، لأي طرف مهما كان، والله شاهد».

وأضاف: «طلبت من مكتبي إفادتي إذا كان اللاعب نايف زارني في المكتب، وأوضحوا لي أنه أتى مرتين، وأنا خارج المملكة»، واختتم حديثه عبر تغريداته: «في الختام أطمئن الجميع أن النظام الصارم سيأخذ مجراه مع كائن من كان، وأن جميع التعديلات للأنظمة وسبل المراقبة ستتغير في تشكيل الاتحادات القادمة، ولا أريد من هذه الحالة الفردية أن تؤثر على أي إداري أو لاعب بأي اتحاد أو أي راغب في الانضمام لأي لعبة، وأشكر الإعلام النزيه لمثل هذه المكاشفة».
معتبراً أن هذا الدور والشفافيّة مُرحّب بها من أي وسيلة إعلامية، مشيداً بمن يتعامل بها، حيث أتت ردود الأفعال من المغرّدين متفاوتة، فقد قال عماد صالح خزيم : «تأكد يا سموّ الأمير بأنه يوجد أكثر من نايف، وفي كل اتحاد وبالذات القدم، عطهم الأمان وسترى» ، فيما علّق نواف المرشد بقوله : «يا سمو الأمير يا ليت تقضي على فساد كثير من الهلاليين في الاتحادات، وخاصة القدم، ودنا نشوف رياضة عادلة وأنت قادر على ذلك».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٢٠) صفحة (٣٦) بتاريخ (٢٧-٠١-٢٠١٣)